العين يتطلع لتكرار فوزه على الظفرة واستعادة حيوية جيان

العين

يأمل العين ان يتجاوز نجمه الغاني الدولي أسامواه جيان احباطه بسرعة بعد مستواه الهزيل الذي ظهر عليه مع منتخب بلاده في بطولة كأس الامم الافريقية عندما يحل ضيفا على الظفرة يوم الخميس في افتتاح المرحلة السادسة عشرة من الدوري الإماراتي.

ويلعب غدا ايضا عجمان مع الجزيرة، على ان تختتم المرحلة الجمعة بخمس مباريات تجمع الاهلي مع الوصل، والنصر مع الشباب، والوحدة مع الاتحاد كلباء، وبني ياس مع دبي، ودبا الفجيرة مع الشعب.

وكان جيان بدأ تدريباته مع العين فور عودته من جنوب افريقيا حيث شارك مع منتخب غانا في كأس افريقيا التي احتل فيها المركز الرابع بخسارته امام مالي 1-3 السبت الماضي. ولم يظهر جيان بالشكل المتوقع منه واكتفى بتسجيل هدف وحيد، على عكس ما يفعله في الدوري الإماراتي الذي يتصدر ترتيب هدافيه برصيد 21 هدفا، مع تحقيقه رقم قياسي غير مسبوق بتسجيله في كل المباريات التي شارك فيها.

ويعرف العين المتصدر (37 نقطة) ان فوزه على مضيفه الظفرة الحادي عشر (15 نقطة) سيقربه اكثر من الاحتفاظ بلقبه ونيل الدرع الحادي عشر في تاريخه، خصوصا انه يبتعد عن اقرب منافسيه بفارق تسع نقاط. وتميل الكفة لصالح العين لتكرار فوزه على الظفرة عندما اكتسحه ذهابا بسبعة اهداف نظيفة، وهي اكبر نتيجة يحققها هذا الموسم

ويمر العين بفترة مميزة من خلال تصدره للدوري وتاهله إلى نصف نهائي الكأس اضافة الى وضعيته الجيدة في كأس الرابطة، وذلك لامتلاكه الكثير من الاوراق الرابحة مثل جيان والاسترالي اليكس بروسكي، صاحب ثمانية اهداف، والفرنسي جيريس كيمبو ايكوكو والرباعي الدولي الحارس داوود سليمان ومحمد احمد ومهند العنزي وعمر عبد الرحمن.

ويعتمد الظفرة الذي كان تعرض لخسارة مفاجئة على ارضه في المرحلة الماضية امام دبا الفجيرة الاخير 2-3 على الرباعي الاجنبي السنغالي ماكيتي ديوب والبرازيلي رودريغو دا سوزا والاردني انس بني ياسين والإيفواري امارا ديانيه.

ولن تخلو رحلة الجزيرة الثاني (28 نقطة) من الخطر عندما يقابل مضيفه عجمان العاشر (15 نقطة). وبات الدوري يشكل اهمية استثنائية للجزيرة بعدما فقد لقبه في مسابقة الكأس الاحد الماضي بخسارته امام الوحدة 1-2 في ربع النهائي، وهو سيحاول عدم التفريط باي نقطة ليبقي على اماله الضئيلة في احراز اللقب. وبالنسبة لعجمان، فتكمن قوته في خط هجومه الذي يضم الإيفواري بوريس كابي والسنغالي فونكيه سي والعماني فوزي بشير اضافة الى لاعب الوسط المغربي ادريس فتوحي.

ويستضيف بني ياس الثالث (28 نقطة) دبي السابع (18 نقطة) بنفس طموحات الجزيرة وهو الابقاء على امل المنافسة او احتلال احد المراكز المؤهلة للمشاركة في دوري ابطال اسيا في العام المقبل. ويحاول الدولي المصري محمد ابوتريكة ان تكون مشاركته الاولى في الدوري ايجابية على غرار ما فعله في الكأس عندما سجل هدفا رائعا في مرمى العين (1-2 ) كان باكورة اهدافه مع فريقه الجديد بني ياس الذي انضم اليه قادما من الاهلي حتى نهاية الموسم.

وستكون مدينة دبي على موعد مع قمتين منتظرتين عندما يستضيف الاهلي الرابع (27 نقطة) الوصل التاسع (17 نقطة)، والنصر الخامس (25 نقطة) الشباب السادس (23 نقطة).

ورغم ان الاهلي والنصر والشباب خرجوا حسابيا من المنافسة على اللقب، فان المشاركة الاسيوية تغريهم لاحتلال احد المراكز المؤهلة لذلك.

ويلعب النصر والشباب بعد ايام من ضمان تاهلهما الى دور المجموعات في دوري ابطال اسيا عندما تخطيا لوكوموتيف طشقند الاوزبكستاني 3-2 وسابا قم الايراني بركلات الترجيح 5-4 على التوالي في مباراتي الملحق.

واذا كانت الامور اصبحت هادئة نوعا ما في القمة مع الصدارة المريحة للعين فان الامر ليس كذلك في القاع مع تساوي ثلاثة فرق هي الشعب والاتحاد كلباء ودبا الفجيرة بنفس الرصيد ولكل منهم سبع نقاط.

وستكون مباراة دبا الفجيرة وضيفه الشعب منتظرة كونها ستجعل الفائز يخطو خطوة كبيرة نحو البقاء للعام الثاني على التوالي.

اما مهمة الاتحاد كلباء الضلع الثالث في صراع الهبوط فستكون اصعب لانه سيحل ضيفا على الوحدة الثامن (18 نقطة) والمنتشي بفوزه الاخير على الجزيرة في مسابقة الكأس.

110