عبث الناقل

يمثل النقل التلفزيوني أهم مصادر الدخل للأندية الرياضية والاتحادات والبطولات معاً ويقف ثالث اثنين حضور الجمهور وعقود الرعاية او وسطهما حسب الانتاج والمشاهدة .
في دوري عبداللطيف جميل قد أكون على غير صواب لكن ما لمسته بعد ثلاث مواسم سلبية تسير بالدوري إلى أقل نسبة مشاهدة بالبث عبر قمر واحد واخراج يرفع صوت مدرج على صوت معلق تارة وأخري يشعرنا بخلو المدرجات واعيننا تشاهد عكس ذلك .
لقطات تثير الجدل لا تعاد بقصد او ضعف امكانيات جميعها تصب في خانة عبث ناقل منح عقد العِقد وغابت المطالبة بالحقوق ليحضر اهمال الواجبات .
عشر سنوات عمر عقد نقل دوري يحوله إلى استعباد عشر سنوات تصل قيمة حقوق النقل فيها إلى القمر مرور بالمريخ ودوري عبداللطيف جميل مرهون لمجموعة غير رياضية لا تحسن تدبيره .
عشر سنوات تعني أن أهم ملف بيد اتحاد اللعبة لدينا في السعودية لا يستطيع اتحادين لكرة القدم التفاوض فيه وما يزيد الأمر تعقيد لم يحضره سابقهم ولم يكن لرابطة المحترفين فيه قول .
أمام الاتحاد السعودي لكرة القدم ورابطة دوري عبداللطيف جميل مسؤولية تحرير حقوق نقل البطولات المحلية من قيود عقد لا يخدم المصلحة العامة .

التعليقات

1 تعليق
  1. الوفواق
    1

    أؤيد كلامك بقوة؛ فالناقل أقل احترافية ومهنية وحيادية ، ومما زاد الطين بلة جبر المشاهدين على القمر الأقل جودة بخلاف جميع القنوات المشهورة .

    Thumb up 1 Thumb down 0
    21 أبريل, 2017 الساعة : 4:29 م
109