هذا ما ينقص نادي أحد

يقدم فريق أحد الرياضي موسما كرويا مختلفا متميزا ويحتل الصدارة في دوري الدرجة الأولى إلى ما قبل الجولة الأخير ومنذ جولات متقدمة والآن في وصافة الترتيب .
ومع هذه المستويات الجميلة والأداء الذي مكنه من هذه المستويات إلا أن الفريق ينقصه الكثير وهو بحاجة إلى سد العديد من الثغرات لا سيما بعد التقدم والقرب من التأهل لدوري جميل .
من يعمل سيرى النقص والخلل وهو دليل العمل والجهد . ومن يتخاذل فلن يشاهد شيئا من ذلك . والسعي على تقليل الأخطاء والسير بالفريق نحو الاتجاه الصحيح جزء من تهيئة الفريق والاستعداد به لقادم الأيام والمراحل المقبلة الأكثر صعوبة .
معالجة الفريق فنيا أول الخطوات الصحيحة واللازمة لفريق يطمح ويأمل في الوصول إلى مراكز أكثر تقدما ونجاحا فالمستوى الفني هو الفريق الحقيقي .
من يتابع فرق الدرجة الأولى يجد فيها الكثير من المهارات واللاعبين المميزين لكن سرعان ما ينتقل اللاعب لفريق من دوري جميل وغالبا ما يعود السبب إلى النواحي المادية .
الدعم المادي أصل في الترميم الفني لكل فريق وأصل في معالجة الهنات والمثالب التي تصيب الفريق بين الحين والآخر وعلى القائمين على الفريق الأحدي معالجة تلك الظروف بأقل الخسائر وأقصر الطرق .
ينقص الفريق خط وسط يقود زمام المباريات ابتداءا من المحور إلى جميع جوانب الوسط فالعبء في جميع مباريات الفريق على خط الدفاع المتميز جدا وحراسة المرمى الشرسة . كما ينقص الفريق لاعب التهديف صاحب آخر لمسة فالفريق يعاني من هذا المركز كثيرا .
وحينما يدور الحديث عن الدعم المادي فالكلام ينتظر ردا وجوابا من رجال أعمال المدينة فالالتفاف حول إدارة النادي ودعم الفريق يساهم في مواصلة الانجازات والتقدم والمحافظة على الفريق الذي لا يزال متأهلا لدوري جميل حتى اللحظة .

103