تشمل أبناء منسوبي "التعليم" و"الداخلية" و"الدفاع" من ذوي الدخل المحدود

مؤسسة المقيل الخيرية و”إعلاميون” يقدمان 3 مقاعد دراسية خيرية في الجامعة العربية المفتوحة

وقعت مؤسسة المقيل الخيرية ممثلة برئيس مجلس إدارة المؤسسة الأستاذ بندر بن فهد المقيل، مع ملتقى (إعلاميون) ممثلا برئيس مجلس إدارته الأستاذ عبد العزيز بن فهد العيد، اتفاقية تعليمية – إعلامية خيرية تتحمل بموجبها مؤسسة المقيل الخيرية تكاليف ثلاث منح دراسية خيرية بالجامعة العربية المفتوحة في المملكة العربية السعودية لمدة خمسة أعوام.
وتم توقيع الاتفاقية في جناح الجامعة العربية المفتوحة في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2017 المقام في مركز الرياض للمؤتمرات والمعارض.
وتخصص هذه المنح الثلاث لثلاثة قطاعات حيوية نظير ما يقدمه منسوبوها من خدمة للوطن ورسالة علم وأمان، حيث خصص مقعد لأبناء منسوبي وزارة التعليم من ذوي الدخل المحدود، والثاني لأبناء منسوبي وزارة الداخلية من ذوي الدخل المحدود، والثالث لأبناء منسوبي وزارة الدفاع من ذوي الدخل المحدود.
وشكل الطرفان لجنة تنفيذية للمنح مكونة من ملتقى (إعلاميون)، مؤسسة المقيل الخيرية، والجامعة العربية المفتوحة، وأعضاؤها كل من: الأستاذ عبدالإله المقرن ممثلا لمؤسسة المقيل الخيرية، والأستاذ ناصر الغربي الأمين العام لإعلاميون، والأستاذ عبد الرحمن باوزير مستشار مدير الجامعة العربية المفتوحة في السعودية والمشرف العام على العلاقات العامة والإعلام والتسويق بالجامعة. وستكون هذه المنح الدراسية وفق التخصصات التعليمية التي توفرها الجامعة العربية المفتوحة في السعودية.
من جانبه، أبدى الأستاذ بندر المقيل سعادتهم وسرورهم في مؤسسة المقيل الخيرية بتوقيع هذه الاتفاقية مع ملتقى إعلاميون، كواجب وطني ومسؤولية مجتمعية للجانبين، قائلا: لا شك أن هناك واجباً وطنيا على المؤسسات التجارية ممثلة باذرعها الخيرية خدمة لأخوانهم أبناء الوطن الذين قدموا الكثير للوطن وأبنائه من خلال عملهم كل في مجاله.
وأكد رئيس مجلس إدارة مؤسسة المقيل الخيرية، إن على كل فرد ومؤسسة واجب تجاه كل مؤسسات الدولة من دون استثناء، مبينا “هذه البداية مع شركاء النجاح ملتقى إعلاميون، وتم التركيز على قطاع التعليم لأهمية هذا القطاع الحيوي الذي ساهم باقتدار في تقدم المجتمع ونجاح الأفراد، كما إن رجال الأمن هم حماة الوطن والعيون الساهرة على أمن وراحة هذا الوطن ومواطنيه، وهذا أقل ما نقدم لهم من خلال أبنائهم عرفاناً وتقديراً لهم.
وأكد المقيل إن المسؤولية الاجتماعية لرجال الأعمال والإعلام كبيرة وأن تكاملهم في هذه التجربة الجديدة، هي تكامل إيجابي مع الجامعة العربية المفتوحة التي تقوم على التعليم الخيري وشبه المجاني وتنقل تجارب عالمية لها وزنها.
من جهته، قال رئيس ملتقى إعلاميون الأستاذ عبد العزيز العيد، إن الإعلاميين فخورون بهذه الشراكة التعليمية – الإعلامية الخيرية التي تجسد الرسالة الحقيقية والإنسانية للمسؤولية المجتمعية لرجال الأعمال والإعلام، قائلا: العمل مستمر والشراكة بيننا ستتعزز باتفاقيات نوعية ومبادرات خلاقة تسهم في أداء واجبنا جميعا اتجاه كل ما هو إيجابية في وطننا الغالي ومجتمعنا العزيز.
وبين رئيس ملتقى “إعلاميون” أنهم فخورون بتوقيعهم عدداً من اتفاقيات تعاون نوعية مع مؤسسات المجتمع التعليمية والأمنية والفكرية والتجارية للمشاركة في مبادرات أو مشاريع تنفيذية تصب في خدمة المجتمع وتحتاج الإعلام والإعلاميين حتى تصل للناس وتؤتي ثمارها المباركة، وأبان: نفخر بشراكتنا مع الجامعة العربية المفتوحة في السعودية، وأيضاً بشراكتنا مع مركز الملك عبد العزيز للحوار الوطني، واليوم مع مؤسسة المقيل الخيرية، وغداً سيكون لدينا شراكات على مستوى خارجي بإذن الله تعالى فطموحاتنا لخدمة وطننا ومجتمعنا لا حدود لها.
من جهته، عبر الأستاذ الدكتور محمد الزكري مدير الجامعة العربية المفتوحة في المملكة العربية السعودية، عن سرور الجامعة البالغ وفخرها بالشراكة المجتمعية – الإعلامية مع ملتقى “إعلاميون” الذي أثمرت هذه الاتفاقية الخيرية النموذجية التي تمثل قمة المسؤولية المجتمعة لرجال الأعمال والشركات و تقدم مساهمة ذات قيمة معرفية وتنموية أصيلة.
وثمن مدير الجامعة العربية في السعودية لرجل الأعمال بندر المقيل هذه البادرة الوطنية التي تنم عن حس خيري وانساني ووطني مشرف ويحتذى، للمساهمة في تنوير المجتمع وتعلم ابنائه من ذوي الدخل المحدود، مؤكدا بان الجامعة العربية المفتوحة هي نموذج للجامعات الخيرية والتنموية على مستوى العالم، وان هذه الاتفاقية تنسجم تماما مع رسالة الجامعة.
وتعهد الزكري بأن تقدم الجامعة العربية السعودية لهؤلاء الطلاب أفضل تعليم على المعايير البريطانية العالمية ما يمكنهم فيما بعد باكمال دراستهم في الصروح الأكاديمية البريطانية، وأبان: الجامعة العربية المفتوحة تزخر بعدد من البرامج النوعية التي ستتيح للطلاب فرص واسعة من الاختيار.
من جانبه، ثمن الزميل ناصر الغربي الأمين العام لملتقى “إعلاميون” التعاون والتفاعل الكبير من مؤسسة المقيل الخيرية ممثلة في الأستاذ بندر المقيل، الجامعة العربية المفتوحة في السعودية ممثلة في الأستاذ الدكتور محمد الزكري والأستاذ عبد الرحمن باوزير، اللجنة العليا للمعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي 2017 ممثلة في الدكتور سالم المالك مستشار وزير التعليم مدير إدارة التعاون الدولي المشرف العام على المعرض، الدكتور أحمد الخريف مستشار وكيل وزارة التعليم للتعليم الأهلي عضو اللجنة التنظيمية للمعرض، الأستاذ الدكتور إبراهيم السعدان عضو اللجنة التنظيمية للمعرض، مركز الرياض للمؤتمرات والمعارض ممثلة في الرئيس التنفيذي الأستاذ فهد النوح، مدير التسويق في المركز الأستاذ سلمان العطاوي، والمدير المناوب الأستاذ عبد الله القصير على ما قدم ل “إعلاميون” من دعم وتعاون وتفاعل غير مستغرب على من يحمل هم الوطن وخدمته، وذلك لإنجاح المناسبة من خلال تذليل جميع الصعوبات، والاحتفاء بها حضوراً وتشجيعاً.
يذكر أن مراسم الاتفاقية شهدت حضوراً تعليميا وإعلامياً كبيراً، حيث تواجد الأستاذ عبد الرحمن العامر مستشار وكيل وزارة التعليم للمناهج والبرامج التربوية، الزميل عبد الله الضويحي الكاتب والناقد الرياضي المعروف، الكابتن سعود الحماد لاعب المنتخب السعودي ونادي الهلال سابقاً، الكابتن علي كميخ المدرب الوطني المعروف، الزميل صالح الثبيتي المشرف على العلاقات العامة والإعلام في جامعة الطائف والإعلامي المعروف، وعدد من الزملاء الإعلاميين، وأعضاء ملتقى “إعلاميون”.

117