الحبيب بن رمضان : لايزال أمامنا مواجهات صعبة وأناشد الغيورين على الفيحاء دعمه مادياً في هذه المرحلة التاريخية

بارك مدرب الفريق الأول لكرة القدم بنادي الفيحاء التونسي السيد الحبيب بن رمضان للجمهور الفيحاوي تحقيق الفريق انتصارين متتالين بنتيجة وآداء وهو الأمر الذي يدل على أن الفريق يسير في المسار الصحيح فنياً وأن الفريق لدية رغبة في الصعود وأن الحلم لدى اللاعبين يكبر من جولة إلى جولة.
مؤكداً أن كل مباراة يخوضها الفريق هي مباراة مصيرية ونتعامل معها وفق ظروفها الفنية نظراً لإن لكل مباراة أهميتها ويجب أن لا نستسهل أي مباراة لإن أي خسارة لمباراة تعني فقدان الحلم في الصعود، مؤكداً أن جميع اللاعبين تركيزهم عالي ولايزال الدوري لم ينتهي و تبقى خمسة عشر نقطة كل شئ فيها وارد الأهم أن نبقى على نفس الوتيرة ويجب أن لانتراخى وأن لانراهن أننا ضمنا الصعود لإن هذا التفكير قد يصعبها علينا.
وناشد مدرب الفريق جميع أعضاء الشرف والمحبين والغيورين الإلتفاف حول النادي مادياً لإن المتأخرات المادية كبيرة ، وذكر أن المتأخرات المالية عائقاً كبيرا ونحن نعمل على تفادي تأثير هذه الأزمة المالية على تركيز اللاعبين ، بالعمل على الجانب النفسي، وشدد الحبيب على أن إدارة النادي لم تقصر ولكن الحمل ثقيل ويجب وقفة الجميع خاصة في هذا الوقت الحاسم من الدوري ، وقال السيد الحبيب: أنا اوجه هذا الإستغاثه بحكم أني محب ومشجع فيحاوي قبل أن أكون مدرب للفريق.
وعن تغير الطموح من البقاء للصعود علق مدرب الفريق قائلاً: من حق الجمهور الفيحاوي أن يحلم وهذا حق مشروع له ، ولكن نحن نعمل على أن لا يتأثر اللاعبين بما يطرح بوسائل التواصل من اقتراب الصعود حتى لا تنعكس سلباً على ادائهم ويجب أن لاتوضع هذه الضغوطات على اللاعبين ، ونحن نقدر الجمهور ونقدر حضورهم ودعمهم ومساندتهم ونطالبهم بمزيد من الدعم.

فيما أكد السيد الحبيب أن المباريات الخمس المتبقية للفريق تعتبر كل مباراة أصعب من الأخرى خاصة وأن فيها مباريات مع فرق تطمح في البقاء في دوري الدرجة الأولى وتعتبر هذه المباريات هي الحلم الأخير لها في البقاء وهذا مايصعب هذه المباريات ، وقال السيد الحبيب : بحكم خبرتي في الدوري أحب أن اقول للجمهور أننا لم نضمن الصعود بعد بالرغم أننا نبعد خمس نقاط عن الفرق التي خلفنا ولكن المنافسات باقية، ونعد الجمهور أن نعمل مافي وسعنا لتحقيق الحلم.
وحول لعب الفريق 3 مباريات خارج أرضه من بين المباريات المتبقية قال السيد الحبيب بن رمضان: نحن نتعامل مع المباريات التي في أرضنا وخارج أرضنا بنفس التعامل ودليل ذلك أننا حققنا كثير من النتائج الإيجابية خارج أرضنا صحيح أن الفرق المتبقية والتي سنلعب معها خارج أرضنا ستشكل نداً عنيداً ويجب علينا العمل بشكل كبير لهذه المباريات.
وفي نهاية حديثه وجه مدرب الفريق الشكر للاعبين على عطائهم وصبرهم وطالب الجميع بالوقوف المادي مع الفريق خاصة ونحن في مرحلة تاريخية قد لاتتكرر .

109