بلحاج مره اخرى

يقولون لكل مجتهد نصيب وخالد بلحاج واحد من الاقلام الحضرمية المبدعة والمجتهدة ولهذا كرم قبل بضعة ايام بشهادة تقديرية نضير لجهوده المميزة في الاعلام وذلك من قبل الاعلام الالكتروني العربي في العراق, وهو امر يعطي مؤشر على لفت الانظار اليه والى ماتخطه أنامله, هكذا هم في الخارج يقدرون الابداع والمبدعين بينما الداخل لازال يحارب بشده ابناؤه المبدعين ولم يستفد منهم ولا من امكانياتهم وقدراتهم بينما يفضل عليهم انصاف المبدعين وفافدين الشئ وهو مايترك مرارة وحرقة داخل النفس ولهذا اناشد كل من يهمه امر خالد وعلى رأسهم السلطة المحلية بحضرموت واقول لهم ان ابن بلحاج لايريد منك سوى وظيفة يقتات منها على اسرته فهو الى اليوم رغم من كل مايقدمه من تغطية خبرية شبه يومية لكثبير من المناشط المختلفة وخاصة في مديريته القطن الاان كل ذلك لم يلتفت اليه احد. ولم يقدره احد في حين يعطي بكتابته رونق ولفت نظر للمسؤليين بأخباره عن نشاطهم اليوم في كافة المجالات وهو الشئ الذي يضفي لعملهم صبغة واهتمام طيب امام المعنيين ..الاان مايقدمه زميلنا كان مقابله حتى كتابة هدا السطور الجحود والنكران ,فمتى ينصف ابن القطن خالد ابوبكر بلحاج ويكرم بوظيفة تدخل الى قلبه وقلب اسرته البهجة والسرور, في ظل هكذا ظروف صعبة ومعقدة وبلحاج ليس معه غير قلمه ومتؤكل على الله فهل من منصفِ..لننتظر عسى تأتي لنا قادم الايام بخبر منصف ومفرح لكل من قدم عطاء وتميز وشرف بلده داخليا وخارجيا, وخالد بلحاج يقف في اولى الصفوف نظرا ووضعه المعيشي الصعب .. اخيرا كل الحب لحضرموت وعاشت حضرموت حرة ابيه ,,,

110