​​أولمبي الوحدة يبحث عن طوق النجاة

عاد الطويرقي فعادة روح الفريق

يخوض اولمبي الوحدة عصر اليوم مباراته المهمة امام ضيفه فريق أحد عند الرابعة وعشر دقائق عصرا ضمن الجولة 22 من دوري كأس الامير فيصل بن فهد للأولمبي للأندية الممتازة تحت 21 سنة ، حيث يدخل الفريق هذا اللقاء وفي رصيده 16 نقطة جمعها خلال مسيرة الدوري ، وكان سوء الاعداد والتجهيز الفني والإداري للفريق سبب في تدني نتائجه رغم وجود عدد من اللاعبين المميزين أصحاب الأداء الفني العالي الذي يؤهلهم لوضع الفريق في افضل المراكز، بدأء الفريق مع المدرب الوطني فوزي كرني منذ ان صعد بالفريق من دوري المناطق الى الدوري الممتاز وأكمل معه الدور الاول وجزء من الدور الثاني في الممتاز ولكن لم يحالفه الحظ في النتائج برفقة مساعده الكابتن عبد الرحمن ابو داود والمعد الفني الكابتن حسن المولد والإداري منصور الصبحي، ولسوء الطالع الذي لازم الفريق قدم كرني استقالته من تدريب الفريق قبل أن تسوء الأمور اكثر وأكثر، من جهتها قامت ادارة النادي بالتعاقد مع المدير الفني المصري أحمد الشاذلي الذي لعب سابقاً لنادي الزمالك والاتحاد السكندري، واحترف في سلطنة عمان، وامتهن التدريب من عام 2002م، درب نادي حرس الحدود لمدة ستة سنوات في الدوري الممتاز، ثم توجه للأردن ودرب شباب الأردن ثم عاد إلى مصر لتدريب فريق سموحة السكندري، ثم درب نادي تليفونات بني سويف، ودرب منتخب الشباب الليبي في بطولة شمال افريقيا وحقق معهم البطولة، ودرب فريق صلالة حيث صعد به من الدرجة الأولى إلى الدوري الممتاز، وحاليا مدربا لأولمبي الوحدة ، وقد تم التعاقد معه عن طريق مدرب الفريق الأول لنادي الوحدة الكابتن المصري عادل عبد الرحمن رشحه لإدارة النادي، استلم الفريق وكان في وضع متدهور نقطيا، وكان يتمنى بأن ي
كون هناك وقت أطول من فترة التوقف حتى يقوم بإعداد الفريق بالشكل الجيد الذي يجعلهم في موقع افضل من الموقع الحالي، حيث كان لاعبي الفريق يحتاجون إلى المزيد من العمل الفني والبدني وقوة التحمل، وقد أكد بأن الموقع الطبيعي لهذا الفريق هو في المقدمة مع الفرق المنافسة على الدوري، وكان من المفترض أن يكون الإعداد جيدا منذ بداية الموسم بمعسكر سواء داخلي أو خارجي لتجهيز الفريق ، وأضاف من ناحية بقاء الفريق ضمن أندية الممتاز هناك 6 مباريات متبقية و 4 مباريات على ملعب الوحدة بفارق نقطتين بين الوحدة والفريق الهابط فلازال الحوار قائم على أشده بين فرق المؤخرة، وكل منا يحتاجه الفريق هو الثقة في النفس لدى اللاعبين وأن لا يؤثر عليهم موقع الفريق الحالي في سلم الترتيب، وجميع المباريات المتبقية يجيب أن تلعب بنظرة الفوز ولا غيره مع وضع الحذر الشديد والحرص على عدم هدر الفرص المتاحة، ويأمل بأن يتكاتف معه جمهور الوحدة في الفترة المقبلة والوقوف معه في كل مباراة خصوصا التي على ارضه، فهؤلاء اللاعبين يعتبرون مستقبل الفريق الكروي الأول بالنادي، وفيما يخص الجهاز الإداري فأكد أنه جهاز ذو خبرة ومتمكن في قراءة ظروف اللاعبين والعمل على مساعدتهم واخراجهم من الأمور التي تعقيهم وتعيق تحسن مستواهم الفني داخل المستطيل الاخضر فبوجود مشرف الفريق عضو مجلس الادارة مشهور البنيان ومساعده سعيد اللحياني ومدير الفريق مازن الطويرقي والاداري منصور الصحبي الفريق في أمان بإذن، حيث تم الاتفاق مع مازن الطويرقي لاستلام مهام مدير الفريق مع الاداري الصبحي، وفور تولي مازن هذا المنصب عادة الروح والحيوية لدى لاعبي الاولمبي وبدأ وضعهم النفسي والفني في تحسن ملحوظ مع المدرب الجديد، علما بأن الطويرقي سبق وان تولى ادارة الفريق في اوقات سابقه وكان له دور فعال في الامور اللوجستية والنفسية لدى اللاعبين.
كما طالب الشاذلي اهتمام وحرص إدارة النادي على هذه الكوكبة الموجودة حاليا في الفريق فهناك مجموعة من اللاعبين المميزين لهم مستقبل باهر ولا بد من إدارة النادي ان تقف معهم في الوقت الحالي بشكل مباشر والتقرب من اللاعبين والسعي قدر الإمكان في توفير وصرف رواتب اللاعبين المحترفين فهيا جزء من تحسن أداء اللاعب المحترف ، منهيا حديثه بتأكيد وقفة الجماهير الوحداوية بشكل عام ومساندة اللاعبين، وأكد بأن ثقته كبيرة في اللاعبين ويعد بإذن الله البقاء بمجهودهم .

103