فتى ميلان يتحول إلى كارثة!

نال جانلويجي دوناروما 18 عاما انتقادات قاسية بسبب ارتكابه هفوة كارثية في لقاء بيسكارا.

وفشل دوناروما في السيطرة على تمريرة المدافع غابرييل باليتا لتسكن الكرة في شباكه ليسجل بيسكارا هدفه الوحيد في اللقاء.

وذكرت صحيفة دايلي ميل البريطانية:” دوناروما، بوفون أخر أو مجرد خدعة؟ “.

وأضافت الصحيفة” قالوا عنه الفتى المعجزة بينما ارتكب هفوة كارثية ضد بيسكارا”.

الجدير بالذكر أن دوناروما قال عقب نهاية المباراة:” أنا آسف للخطأ على المرمى، لكنني أتقدم إلى الأمام ورأسي مرفوع”.

وأكمل:” لسوء الحظ أخطاء مثل هذه تحدث ولكن لن أدع هذا يضربني، وأذهب إلى الأمام بابتسامة، وهذا لن يكسر معنوياتي”.

106