ليس إلا يا الأخضر

خطوة أولى مطمئنة بعد التوقف واتحاد جديد فوز مهم خارج الحدود امام منتخب ليس بالهين انتصار وأن كان على متذيل الترتيب فهو ذات المنتخب الذي أضاع على بطل القارة نقطتين وفي كل الحالات مهره ثلاث نقاط كغيره .
انتهت مواجهة تايلند ببعث الاطمئنان وبدأ الاعداد لمهمة العراق بكل اهتمام هذه المباراة تكبر قيمتها بما سبقها من أحداث تخص لعبها على أرض محايدة قبل قرار إعادتها للسعودية من قبل محكمة الكأس .
كل الأحداث التي صاحبت القضية من البداية إلى النهاية لا شك تمنحها ابعاد غير فنية أو بالأصح ترفع نسبتها وبتالي على اللاعبين داخل الملعب والجمهور في المدرجات التعامل معها كمباراة كرة قدم لا أكثر .
الانجراف خلف حدث ما وردة القعل غير المحسوب قد تكلفنا الكثير وتضع الضرر الأكبر علينا بحكم الاستضافة أولاُ ثم كوننا الطرف المنافس بعكس منافسنا الذي فقد كل خيوط الأمل إلا وهنها .
يحسب لمارفيك الاستقرار الذي اعطاء المنتخب التجانس الفني والانضباط التكتيكي لكن عليه أن لا ينسي تغير دور اللاعبون في أندينهم وتفاوت فرص مشاركاتهم وبروز نجم واختفاء أخر خلال الموسم .

109