في رسالة تهنئة للرئيس الجديد للإتحاد الإفريقي

سلمان بن إبراهيم يؤكد تطلعه لتعزيز التعاون بين الإتحادين الآسيوي والإفريقي

هنأ معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الإتحاد الآسيوي لكرة القدم السيد أحمد أحمد رئيس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم بمناسبة إنتخابه رئيساً للإتحاد الإفريقي خلال إجتماع الجمعية العمومية التي جرت في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا يوم أمس (الخميس).

وبعث معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رسالة تهنئة إلى الرئيس الجديد للإتحاد الإفريقي أكد فيها أن إنتخابه لرئاسة الإتحاد يعبر عن ثقة الجمعية العمومية للإتحاد الإفريقي بقدراته الإدارية المتميزة وخبراته الواسعة معربا عن ثقته بقدرة السيد أحمد على قيادة مسيرة الإتحاد الإفريقي نحو المزيد من التقدم والعمل الدؤوب للإرتقاء بمنظومة كرة القدم في القارة الإفريقية.

وأكد معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة تطلعه للعمل مع الرئيس الجديد للإتحاد الإفريقي من أجل دعم وتعزيز العلاقات المتميزة التي تربط بين الاتحادين الآسيوي والإفريقي من خلال تطوير مجالات التعاون الثنائي فيما بينهما وفتح الآفاق أمام المزيد من تبادل الخبرات وتنسيق المواقف في مختلف المحافل الكروية.

وقال معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم : إننا نفخر بالتعاون الوثيق الذي يربط بين الإتحادين الآسيوي والأفريقي لكرة القدم والذي توج بمذكرة التفاهم بين الجانبين مطلع العام الماضي والتي تشمل التعاون في مجالات التدريب والتحكيم وكرة القدم للشباب وكرة القدم النسائية والنزاهة والحوكمة والتسويق والإعلام والتكنولوجيا المبتكرة،وسنعمل جاهدين مع القيادة الجديدة للإتحاد الإفريقي لدفع عجلة ذلك التعاون والبناء عليه من أجل مستقبل أفضل لكرة القدم في قارتي آسيا وإفريقيا.

وأبدى معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة قناعته بأهمية التعاون المشترك بين الإتحادين الآسيوي والإفريقي في إطار تجسيد روح الوحدة والتضامن بين أركان منظومة كرة القدم العالمية وتأكيد المكانة الهامة التي تحتلها قارتا آسيا وإفريقيا على الساحة الدولية وتأثيرهما الملموس في صياغة معالم المستقبل المشرق للعبة الشعبية الأولى في العالم،،

107