مانشستر سيتي يسقط وتشلسي يعود لسكة الانتصارات

توتنهام غاريث بيل

واصل مانشستر سيتي حامل اللقب نزيف النقاط بخسارته امام مضيفه ساوثمبتون 1-3 يوم السبت في افتتاح المرحلة السادسة والعشرين من الدوري الإنجليزي. وتجمد رصيد مانشستر سيتي عند 53 نقطة مقابل 27 لساوثمبتون الذي ارتقى الى المركز الخامس عشر.

وهي المباراة الثالثة على التوالي التي يفشل فيها رجال المدرب الايطالي روبرتو مانشيني في تحقيق الفوز بعد سقوطهم في فخ التعادل أمام كوينز بارك رينجرز 0-0 وليفربول 2-2 في المباراتين الأخيرتين، قبل أن يتلقوا اليوم الخسارة الثالثة هذا الموسم وتقلصت حظوظهم كثيرا في الاحتفاظ باللقب حيث يملك الجار والغريم مانشستر يونايتد المتصدر فرصة الابتعاد بفارق 12 نقطة عندما يستضيف ايفرتون غدا الاحد في ختام المرحلة.

ووجد مانشستر سيتي نفسه متخلفا منذ الدقيقة السابعة عندما استغل جايسون بونتشيون كرة مرتدة من الحارس جو هارت وتابعها من داخل المنطقة في الشباك، ثم عمّق ستيفن ديفيس جراح الضيوف بعدما استغل خطأ فادحا للحارس هارت في التصدي لكرة قوية من ريكي لامبرت فافلتت منه أمام باب المرمى وتابعها مهاجم أصحاب الارض داخل المرمى (22).

ونزل مانشستر سيتي بكل ثقله بحثا عن تقليص الفارق وكان له ما اراد عبر الدولي البوسني ادين دزيكو الذي استغل كرة عرضية من الأرجنتيني ماريانو زاباليتا تابعها بيمناه داخل المرمى الخالي (39) رافعا رصيده إلى 12 هدفا على لائحة الهدافين. ووجه ساوثمبتون الضربة القاضية لضيوفه وبالنيران الصديقة عندما حاول غاريث باري ابعاد كرة عرضية خارج الملعب فتابعها بالخطأ على يسار الحارس هارت، علما بان لاعب الوسط الدولي كان سببا في الهدف الاول عندما خسر الكرة في منتصف الملعب.

وعاد تشلسي إلى سكة الانتصارات عندما اكرم وفادة ضيفه ويجان 4-1. فعلى ملعب “ستامفورد بريدج” في لندن، استعاد تشلسي توازنه بعد خسارته 5 نقاط في مباراتيه الاخيرتين بتعادله مع مضيفه ريدينج 2-2 وخسارته أمام مضيفه نيوكاسل 2-3 في المرحلة الماضية.

وعلى الرغم من الفوز الكبير الذي حققه النادي اللندني وافضليته طيلة فترات المباراة، فانه عانى الأمرين كون مهاجموه فشلوا في ترجمة الفرص الكثيرة التي سنحت أمامهم وكاد يتعثر امام ضيوفه الذين كانوا قاب قوسين أو أدنى من ادراك التعادل على قلة الفرص التي صنعوها قبل ان ينجح أصحاب الارض في حسم النتيجة في صالحهم في الدقائق الأربع الأخيرة.

وكاد الدولي الاسباني فرناندو توريس يمنح التقدم لتشلسي عندما تلقى كرة من البرازيلي دافيد لويز عند حافة المنطقة وتلاعب بمدافعين لكنه لعبها ضعيفة بخارج قدمه اليمنى بين يدي الحارس الدولي العماني علي الحبسي (16)، وتسديدة أخرى للبرازيلي اوسكار بين يدي الحبسي ايضا (17). ونجح تشلسي في افتتاح التسجيل من هجمة منسقة قادها لويز الذي مررها إلى توريس ومنه من لمسة واحدة إلى البرازيلي راميريز الذي انطلق بسرعة منفردا بالحارس الحبسي ووضعها على يساره (23).

وانقذ الحبسي مرماه من هدف ثان بتصديه لرأسية الصربي برانيسلاف ايفانوفيتش من مسافة قريبة على دفعتين (28). وتدخل الحبسي مرة أخرى وانقذ مرماه ببراعة عندما ابعد كرة رأسية لتوريس من مسافة قريبة إلى ركنية لم تثمر (33)، وسدد فرانك لامبارك كرة قوية من 25 مترا بجوار القائم الايمن (36). وعزز الدولي البلجيكي ادين هازار تقدم الفريق اللندني عندما تلقى كرة عرضية زاحفة من المدافع الاسباني سيزار ازبيليكويتا داخل المنطقة فسددها زاحفة من عند نقطة الجزاء على يسار الحارس الحبسي (56). وقلص الاسكتلندي شون مالوني الفارق مباشرة عندما تلقى كرة خلف المدافعين فكسر التسلل وانفرد بالحارس التشيكي العملاق بيتر تشيك الذي خرج لملاقاته لكنه سددها من زاوية صعبة داخل المرمى (58).

وطمأن القائد لامبارد جماهير النادي اللندني بتسجيله الهدف الثالث بتسديدة قوية زاحفة من خارج المنطقة على يمين الحارس الحبسي (86). وعزز الالماني ماركو مارين، بديل هازار، بالهدف الرابع من اول لمسة له مستغلا كرة مرتدة من الحبسي اثر تسديدة قوية لازبيليكويتا من خارج المنطقة تابعها بارتماءة رأسية داخل المرمى الخالي (90). وعزز تشلسي موقعه في المركز الثالث برصيد 49 نقطة، فيما بقي ويجان أثلتيك في المركز الثامن عشر برصيد 21 نقطة.

وواصل توتنهام مطاردة جاره تشلسي اثر فوزه على ضيفه نيوكاسل 2-1 على ملعب وايت هارت لاين وامام 36244 متفرجا. وافتتح توتنهام التسجيل مبكرا عندما حصل على ركلة حرة اثر خطأ ارتكبه الأرجنتيني فابريسيو كولوتشيني ونفذها الويلزي جاريث بايل على يمين الحارس الدولي الهولندي تيم كرول (5). ورد نيوكاسل في وقت مناسب بعد لعبة ثنائية بين الفرنسيين موسى سيسوكو ويوان جوفران المنتقلين حديثا من تولوز وبوردو انهاها الأخير بتسديدة يمينة في أعلى الزاوية اليمنى لمرمى زميله في منتخب فرنسا هوجو لوريس (24) مفتتحا رصيده مع فريقه الجديد.

وفي الشوط الثاني، أخرج مدرب نيوكاسل آلن باردو صاحب الهدف لاصابته وادخل بدلا منه مواطنه سيلفان مارفو، وضغط توتنهام بكل ثقله وهاجم بضراوة واهدر كرات بالجملة خصوصا عبر عرضيات غير مركزة من آرون لينون وجايل والاميركي كلينت ديمبسي. ونجح بايل في استغلال خطأ دفاعي في وسط الملعب وخطف الكرة وسار بها وحيدا بسرعة حتى واجه كرول ووضعها على يساره بسهولة تامة مسجلا الهدف الثاني الشخصي ولفريقه ايضا (77) رافعا رصيده الشخصي إلى 13 هدفا منذ انطلاق البطولة.

وكاد ستيفن كلوكر يضيف الهدف الثالث اثر ركنية ارتقى له وتابعها مستفيدا من خروج خاطىء لكرول لكنه سقطت على كتفه وخرجت (81)، وخطف بايل الكرة وكرر سيناريو الهروب من المدافعين وسدد لكن الحارس الهولندي حرمه هذه المرة من اكمال الثلاثية (87). وكان نيوكاسل قريبا من ادراك التعادل في الوقت بدل الضائع عبر البديل النيجيري شولا آميوبي الذي انفرد في الجهة اليسرى واقترب من المرمى وسدد، بيد ان لوريس ارتمى على الكرة وحولها بصعوبة الى ركنية لم تثمر (90+4)، واهدر بايل فرصتين جديدتين من كرتين سهلتين بعدما نجح في الاصعب (90+7 و90+8).

والفوز هو الثاني على التوالي لرجال المدرب البرتغالي اندريه فياش-بواش بعد الاول على وست بروميتش البيون 1-0 وصار رصيده 48 نقطة بفارق نقطة خلف تشلسي، فيما وقفت انتصارات نيوكاسل المتتالية عند اثنين ووقف رصيده عند 27 نقطة في المركز الخامس عشر.

وارتقى آرسنال الى المركز الخامس بفوزه الثمين على مضيفه سندرلاند بهدف وحيد سجله الدولي الاسباني سانتي كازورلا في الدقيقة (35). ورفع آرسنال الذي لعب بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 62 اثر طرد كارل جينكينسون لتلقيه الانذار الثاني، رصيده إلى 44 نقطة بفارق نقطتين أمام ايفرتون الخامس سابقا والذي يحل ضيفا على مانشستر يونايتد غدا الاحد. اما سندرلاند فتجمد رصيده عند 29 نقطة في المركز الثالث عشر.

وعمق سوانسي سيتي جراح ضيفه كوينز بارك رينجرز صاحب المركز الاخير بالفوز عليه بنكهة اسبانية 4-1. وضرب سوانسي بقوة في الشوط الاول وانهاه في صالحه بهدفين نظيفين سجلهما الاسبانيان ميجل بيريز كويستا “ميشو” (8) وانخل رانخل (18).

وقلص كوينز بارك رينجرز الفارق مطلع الشوط الثاني عبر بوبي زامورا (48)، لكن المد الأسباني قال كلمته مرة اخرى، حيث أضاف بابلو هرنانديز الثالث بعد دقيقتين (50)، وسجل ميشو الهدف الشخصي الثاني له والرابع لفريقه (67) رافعا رصيده الى 15 هدفا في المركز الثالث على لائحة الهدافين. وصعد سوانسي سيتي الى المركز السابع برصيد 37 نقطة مقابل 17 نقطة لكوينز بارك رينجرز الذي مني بخسارته الثالثة عشرة هذا الموسم.

وفاز ستوك سيتي على ريدينج بهدفين للالماني روبرت هوث (67) وكامرون جيروم (81) مقابل هدف للجامايكي ادريان ماريابا (83). وصعد ستوك سيتي الى المركز العاشر برصيد 33 نقطة مقابل 23 لريدينج السابع عشر.

وتعادل نوريتش سيتي مع فولهام 0-0. ورفع الفريقان رصيديهما الى 29 نقطة يحتل بها الاول المركز الرابع عشر، والثاني الثاني عشر.

110