انطلاق دورة الواعدين الثانية بالمدينة المنورة

DSC_0096

انطلقت صباح السبت دورة الصقل الثانية للحكام الواعدين في مدينة الأمير محمد بن عبد العزيز الرياضية بالمدينة المنورة، والتي تستمر حتى الثلاثاء القادم، بمشاركة 64 حكماً من مختلف مناطق المملكة، بتواجد رئيس لجنة الحكام الرئيسية عمر المهنا، ونائبه لشؤون الحكام إبراهيم العمر وعضو اللجنة محمد البشري، ومقرر اللجنة محمد سعد بخيت، والمحاضران الدولي السابق يوسف ميرزا، وعبد المحسن الزويد، ورئيس لجنة الحكام الفرعية بالمدينة المنورة حسين المغامسي، فيما يشرف على التمارين اللياقية الحكم عبد الرحمن المالكي، وبدأت الدورة بكلمة لرئيس اللجنة المهنا الذي رحب بالجميع، وقدم شكره وتقديره للطاقم الإداري والفني للدورة على حسن التنظيم، بعدها طلب من الحكام الاهتمام والاستفادة من المحاضرات، كذلك التركيز إثناء الاختبارات التي تجرى كل يوم للحكام، وطالبهم أيضا بالالتزام بموعد حضور المحاضرات، والتمارين اليومية، والمباريات التي تقام عصر كل يوم حتى انتهاء الدورة، مختتما حديثه بالقول: نجاح الحكم يبدأ من الشخصية من حيث الاهتمام بأمور التحكيم من حيث الإطلاع على كل ما هو جديد ومناقشة أي حالة تحكيمية مع ذوي الاختصاص للفائدة، كذلك أداء التمارين سواء مع اللجنة الفرعية أو منفرداً، مؤكداً أن الدورة القادمة التي ستقام للحكام الواعدين ستكون هي الأخيرة وبتواجد أحد المحاضرين الدوليين، التي من المتوقع ان تكون نهاية شهر جمادى الأولى.

بعدها تحدث نائبه إبراهيم العمر وقال : أشكر اللجنة الفرعية بالمدينة المنورة على العمل والتنظيم منذ أكثر من أسبوع لهذه الدورة، مطالباً من الحكام التركيز أكثر على الجانب اللياقي بجانب قراءة القانون والإطلاع على كل ما هو جديد في قانون كرة القدم لأن الحكم بدون لياقة كافية لا يستطيع أن يدير أي مباراة سواء ناشئين أو على المستوى الأعلى سواء في دوري “زين” السعودي للمحترفين أو دوري “ركاء”، وفي الختام أوصى العمر جميع الحكام المشاركين في الدورة الالتزام بالفرائض لأنها أساس النجاح بجانب رضا الوالدين.

108