تزكية الامير عبدالله بن مساعد رئيساً للجنة الاولمبية السعودية حتى عام 2020


زكت الجمعية العمومية غير العادية لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية العربية السعودية بالإجماع صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد بن عبدالعزيز رئيساً لمجلس إدارة اللجنة الأولمبية للدورة الأولمبية 2017-2020م وذلك خلال انعقاد الجمعية اليوم في منتجع نوفا بمدينة الرياض .
كما تم انتخاب أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية الجديد إذ فاز بالعضوية المهندس لؤي هشام ناظر، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالحكيم بن مساعد بن عبدالعزيز، والأمير عبدالله بن فهد بن عبدالله، وصاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن بندر الفيصل، وعبداللطيف الهريش ،والعميد هادي بكر، وسلطان السويلم، وتركي الخليوي، وماجد بن خثيلة، وناصر الدغيثر .
وأكد الأمير عبدالله بن مساعد أن الدورة الجديدة لرؤساء الاتحادات الرياضية 2017-2020 ستشهد تحديات كبيرة وبطولات قوية تتطلب تعاونهم لتحقيق الأهداف التي وضعتها اللجنة الأولمبية “ّذهب2022”.
وأعلن سموه عن تدشين شعار جديد للجنة الأولمبية في الـ 27 من شهر مارس الحالي إضافة للمؤتمر الصحفي الذي سيتم فيه الكشف عن خطط وأهداف اللجنة الأولمبية المستقبلية.
وقال الأمير عبدالله بن مساعد: “عقدنا ورشتي عمل في العاميين الماضيين في المنطقتين الشرقية والغربية أقيمت على مدى يومين تم فيهما مناقشة التحديات التي واجهت وستواجه اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية”، مبيناً أنهم سيعقدون ورشة عمل أخرى لرؤساء الاتحادات نهاية العام الحالي حتى يستمعوا لمرئياتهم بشكل موسع بعد مضي عام واحد على ترؤسهم للاتحاداتهم.
وسبق الجمعية العمومية غير العادية إقامة الجمعية العمومية العادية التي شهدت اعتماد اللائحة التنفيذية للجنة الأولمبية وقواعد ولجنة الانتخابات للدورة الأولمبية الجديدة 2017-2020م واعتماد التقرير الختامي للجنة الأولمبية 2016م .
وناقشت الجمعية التقارير المقدمة من الرئيس التنفيذي المكلف للجنة الأولمبية عبدالله الغامدي والمصادقة على المحاضر السابقة وقرارات مجلس الإدارة .
وكان الأمير عبدالله بن مساعد قد افتتح ورشة عمل رؤساء الاتحادات واللجان الرياضية التي عقدت اليوم بحضور نائبيه المهندس لؤي ناظر والأمير عبدالحكيم بن مساعد مرحباً بالجميع , متمنياً لهم التوفيق في خدمة الرياضة السعودية من خلال الاتحادات واللجان.
عقب ذلك قام المهندس لؤي ناظر الذي أدار الورشة بطرح بعض الاستفسارات وتوضيح مايقومون به في اللجنة الأولمبية من عمل في سبيل تسهيل عمل الاتحادات واللجان الرياضية لتحقيق أهداف برنامج “ذهب2022”.
وكشف ناظر أنهم بصدد توقيع اتفاقيتان مع وزارتي الدفاع والتعليم لتفعيل قرار تفريغ اللاعبين .
وقال عقب انتهاء ورشة عمل رؤساء الاتحادات الرياضية : إن الاتفاقية التي سيتم توقيعها مع وزارة التعليم تأتي لتنشيط اتحاد الرياضة المدرسية الذي يعنى بصغار السن والطلاب الرياضيين، مشيراً إلى أن نائب رئيس اللجنة الأولمبية الأمير عبدالحكيم بن مساعد سيمثل اللجنة الأولمبية في هذا الاتحاد، مؤكداً أن توقيع هذه الاتفاقيات سينهي مشاكل تفريغ اللاعبين في المستقبل القريب بمشيئة الله.
وأشار المهندس لؤي ناظر إلى أنهم أطلعوا رؤساء الاتحادات الرياضية الجدد على التغيير الكبير الذي طرأ على اللجنة الأولمبية من إجراءات تنفيذية وقانونية ومالية، وعلى مهام مجالس إدارات الاتحادات واللجان التنفيذية والمدراء التنفيذيين في اللجنة الأولمبية والاتحادات واللجان الرياضية , مؤكداً أن الأمير عبدالله بن مساعد استغل وجود رؤساء الاتحادات للاستماع لمقترحاتهم ومرئياتهم والمشاكل التي يواجهونها في الاتحادات، وتم شرح آلية تفعيل دور اتحاداتهم في توسيع القاعدة الرياضية والممارسة المجتمعية بما يكفل مشاركة أكبر للرياضة المجتمعية .

105