“إتلم المتعوس على خايب الرجا”

“إتلم المتعوس على خايب الرجا” هذا اللي ينطبق على قطبا الكرة الكويتية القادسية والعربي بعد اجتماعهم الأخير !.. ومثلنا هذا إتلم المتعوس على خايب الرجا يتكلم عن شخص ضعيف ماله هدف بالحياة يسعى له بالعربي مخه وقف عن التفكير منذ مدة طويلة .. وبدل ما يشوف له واحد قوي يعينه على بلوته وياخذ بيده للخروج من تعاسته تلقاه انضم لواحد اكثر منه تعاسه !.. واحد فاقد الأمل بدون رغبه بالحياة لان حياته صارت روتينية مغلفه بالفشل والهزائم لان عنده احساس بان هذه الحياة وبس !.. يعني الاثنين ماكو فرق بينهم طينتهم وحده مستسلمين للتعاسه ماعندهم الا التحلطم والشكواي ولوم الحظ والزمان اللي جار عليهم وهم يستذكرون صولاتهم وجولاتهم القديمة بمرارة يحسدون عليها !.. هذا غير احساسهم بان كل الناس ضدهم وان المؤامرات تحاك ضدهم لأنهم هم القطبين الكبار بجماهيريتهم .. مع ان الأمور على العكس مما يتصورون كلها سهالة كل ماعليهم هو بذل الجهد اكثر من ايام اول .. لان المنافسين تطوروا وحطوا خطط مستقبلية بكل احترافيه مافيها مجال للمجاملات يمشون عليها لتحقيق اهدافهم دون الالتفات لإنجازات الماضي وسالفة حنا نادي كبير واسمنا يغطي على كل عيوبنا وأخطائنا .. ولهذا اعزائي الأصفر والأخضر انصحكم بمواكبة الأحداث المستجدة والنظر لجدام ( حلوه إيقاف الدوري ) لان عمر اللي راح مايرجع والبقاء مستقبلا للي يعمل صح دون كلل او ملل .. ومافيها شي ان تعلمتوا من الناجحين بعيدا عن سكت “إتلم المتعوس على خايب الرجا” لان اللي يمشي فيها يضيع اكثر وأكثر .. ولعلمكم حتي لو تم استرجاع الثلاث نقاط وإضافة كثرهم مرتين لرصيدكم مالكم أمل بالفوز بالدوري لأن خصمكم ( بي ام دبليو ) يعمل صح وسلامتكم .

الكويت

109