وج.. وطموح الرجال 

نادي وج واحد من اندية محافظة الطائف التي تضم ناديين وج وعكاظ. الطائف هي تلك المحافظة التي خرج منها نجوم بارزين في الكورة السعودية واثرت العدد من الأندية بهؤلاء النجوم الذين لقوا أنفسهم خارج المحافظة لأسباب عديدة ولعل من اهم تلك الأسباب ضعف الداعمين للرياضة بالطائف وعدم وجود إمكانات رياضية في تلك الفترة الى ان ظهر نادي وج الذي افتخر به اهل الطائف 

عندما اطلق أبناء الطائف اسم فخر الطائف على نادي وج ليس لرفع معنويات لاعبيه فقط وانما لافتخارهم به فعلا من بعد مباره الصعود للدرجة الأولى امام البدائع التي كانت بداية الانطلاقة لنادي وج  التي ظهر فيها للأضواء للمرة الأولى في تاريخه بقوة وعزم أبنائه الذين لهم الفضل بعد الله في تحقيق إنجازات النادي وادارته التي وضعت أسس قوية مع ضعف الإمكانات والدعم ولكن كانت الإرادة اقوى من ذلك بكثير فا بالإرادة استطاعوا الصعود للدرجة الاولى  وبالإرادة تأهلوا لدور الثمانية بكأس خادم الحرمين الشريفين بعد تحقيق اكبر مفاجئة في كاس خادم الحرمين بفوزه على نادي الشباب في مباره اقل ما يقال عنها رد الوفاء لأهل الطائف الذين ملئوا مدينة الملك فهد الرياضية بالحوية لمساندة أبنائهم الذين لم خذلوهم واهدوهم الفوز وكذلك الحال في مباره هجر حينما اغرقوه بثلاثة اهداف 

هذه إنجازات تسجل لنادي وج ولرئيسة الأستاذ مبارك اليامي الذي عمل على بناء هذا الفريق والنهوض به ونحن كأبناء الطائف نعلم ان الهدف ليس الصعود لدوري الدرجة الأولى فقط بل هنالك طموح أكبر بكثير بالمنافسة على الصعود لدوري جميل وهذا حق لأهالي الطائف ولرياضته التي بدأت تتطور.

إدارة النادي ولاعبيه لم يقصروا في بذل كل ما يملكون ولهم منا كل الشكر والامتنان على جهودهم ولكن العتب على رجال الاعمال وتجار الطائف الذين لم نرى منهم ذلك الدعم المذكور فناديهم يحتاجهم ويحتاج دعمهم ووقفتهم حتى يكون محفز لهم لبذل المزيد من الجهد.

رسالة شكر للأستاذ هلال الطويرقي الذي لم ينسى الطائف التي نشأ فيها ودعمه المستمر لنادي وج ونتمنى من رجال الاعمال ان يسيرون على خطاه وليس بمستغرب عليهم.

كل التوفيق لنادي وج فعلاً أنتم من يفتخر بكم أبناء الطائف 

110