النادي الملكي

لربُما لا يحتاج النادي الأهلي لأي لقب حتى يُعرف فجميع الألقاب منتهية التسمية لأنديتنا مُنذ عرفنا أنفسنا ونحن على مقاعد الصفوف الأولى الدراسية ( العالمي ، الزعيم ، العميد ، الليث ) ألقاب عُرفت بها النصر ، الهلال ، الاتحاد ، الشباب ) ولا جديد في ذلك ، ولعل لقب ( الملكي ) عندما تسمعه لأول مرة يخطر ببالك اللقب مفصل للنادي الأهلي لعدة عوامل مقنعة وأدلة دامغة باعتراف رؤوسا تلك الأندية ومؤرخوها وكبار الإعلام الرياضي ومحللو ونقاد الرياضة ولعل مواقع التواصل الاجتماعي وثقت تلك الأدلة بالصوت والصورة ، لقب أتصف به النادي الأهلي دون سواه لتحقيقه 13 كأس مليكاً تسلمها من ملوك المملكة تباعاً وهو النادي الوحيد الذي يحمل شعار الدولة السيفين والنخلة وألوان الوطن الأخضر والأبيض ، وتسلم رئاسته كافة أبناء الملوك ، كل ما ورد ذكره ليس جديداً فهذه المعلومة حفظها الصغار قبل الكبار ولكن الجديد والمثير للسخرية من ينسب لقب الملكي لنفسه وهم على دراية تامة لمن اللقب ، ويأتي مقدم برنامج متعصب يقول لقب الملكي عليه تحفظ وقابل للجدل والظريف لم يتنبأ لتغريدته في حسابه التويتري مغرداً ( لقب الملكي للأهلي فقط ) ! تناقض عجيب لم أجد لَهُ تفسير مابين يوم وليلة يغير قناعته وقد نعذره في زمن الكل يبحث عن مصالحه الخاصة على حساب المهنية الإعلامية التي تجرد منها الكثير وأمتهنوا مهنة ( التطبيل ) ! ذلك المذيع ومن مشى على خطاه أجزم انهم يعانوا من عقدة النقص Inferiority complex ، ولم يدركوا بأن الجماهير الرياضية أكثر ثقافة ومعرفة بأدق تفاصيل الأندية ، جماهير الأهلي تدرك جيداً ما يدور حولها ومن يسعى لسلب لقبهم الملكي لذلك فضلوا الأبتعاد والتنزه في دخول حوارات ومناقشات غير متكافئة في قضية محسومة هم أصحابها ، فلم نسمع يوماً مشجع أهلاوي أعترض على لقب الزعيم والعالمي والعميد والليث لأنهم يؤمنون بالحقائق ويكرهون التعدي والفضول على حساب غيرهم ، ولنعد قليلاً لمباريات النادي الأهلي لأكثر من خمسون عاماً ونتابع تعليقات المعلقين على مبارياته وما تخطه مانشتات الصحف وما يتناقله الفوتغرافيون من صّور نجد مفردة الملكي هي القاسم المشترك المتلازمة للنادي الأهلي وجماهيره ، لذلك كفوا عبث ودعوا الملكي يمضي عبر زمانه مع جماهيره فهناك حقائق واضحة كوضوح الشمس في رابعة النهار لا تحجب أشعة ضياؤها بغربال تلك الأيادي الصغيرة ، فنورها الساطع سيتخلل مابين تلك الأصابع التي أحرقتها وهج الشموس ويبقى الملوك ملوكاً مهما حاولوا النيل منهم .

التعليقات

1 تعليق
  1. ابو علي الحربي
    1

    عزيزي الكاتب الملكي الحقيقي هو الهلال الملكي من سمي بامر ملكي وليس من حقق بطولات كاس الملك. الهلال ايضا حقق كووس الملوك وحقق أغلى بطولة كاس الموسس. الهلال هو الوحيد الذي ترأسه احد ابناء الملك الموسس رحمة الله الامير هذلول بن عبد العزيز. رحمة الله عزيزي ليس كل من وضع سيفين ونخله يقال له ملكي. الملكي كما اسلفت مسبقا من سمي بامر الملك سعود رحمة الله وبامر ملكي. ريال مدريد سمي بنادي الملكي من ملك اسبانيا السابق الفونسو رغم ان بطولات كاس ملك اسبانيا اقل بكثير من برشلونة صاحب الرقم القياسي الكبير ببطولات كاس الملك
    مافي شك صمت الادارة الهلال هو من جعل فريق الاهلي يتغنى بلقب المسلوب من الهلال لقب الاهلي كان قلعة الكووس لنه صاحب الرقم القياسي ببطولات كاس الملك. وهي حق مشروع لنادي الهلال. لنه نادي العاصمة وليس نادي محافضة مع احترامي لجدة العزيزة على قلوبنا كسعودين
    لقب الملكي لقب هلالي مهما حاولو النيل منهم

    Thumb up 0 Thumb down 0
    4 مارس, 2017 الساعة : 3:19 ص
109