هنا اخفاق الكره السعوديه والمصريه !؟

تعيش الكره المصريه. والسعوديه حاله من التراجع الواضح في السنوات الاخيره وان كان لمصر حضور. موخرا في كاس افريقيا الا ان ذلك لايشفع لها فرغم الوصول للنهائي فقد كان الاداء باهتا وسقيما ..وطبعا لذلك اسباب عده ولعلي هنا اضع احد الاسباب الذي لايختلف عليها اثنان ففي السابق كانت تشكيلة المنتخبين مفتوحه للاعبي كل الانديه سوى درجه اولى اوثانيه فكان الافضل والاجدر هو من يدخل شاكلة المنتخب بعكس اليوم اصبح المنتخب المصري مثلا محصور على لاعبي الزمالك والاهلي ومعهم المحترفين في الخارج وهكذا حال المنتخب السعودي فشاكلته لاتخرج عن لاعبي انديه معروفه ..وهو شي عكس نفسه على واقع الكره السعوديه والمصريه. حيث اصبح حلم اللاعب الذي يريد الوصول للمنتخب عليه ان يلعب لاندية الحظوه. وهو الشي الذي ولد انكسار لدى لاعبي بقية الانديه. وبالتالي فان كل ذلك يعكس نفسه على.تراجع المستوى الكروى وهو امر لايخدم آلية التطور والوصول للهدف المراد ..ومن خلال هذه الاسطر اعيد هنا الى الذاكره. شي من المراحل السابقه للمنتخبين السعودي والمصري..فالكل يتذكر معي حين فاز المنتخب السعودي بأول بطوله لكاس للامم الاسيويه في تاريخه وهي البطوله التي اقيمت في العام 84 في سنغفوره حينها كان من بين ابرز لاعبيه الحارس الرائع عبدالله الدعيع من نادي الطائي اضافه الى صاحب احدى هدفي المباراه النهائيه اللاعب شايع النفسيه نجم فريق الكوكب القابع في دهاليز اندية الدرجه الثانيه. وطبعا على الطرف الاخر يتذكر الكثير من جماهير الكره كيف كان لنجم المنتخب المصري القادم من نادي الاوليمبي احمد الكاس دور كبير في صعود مصر لنهائيات كاس العالم في ايطاليا الى جانب نجم نادي المنيا هشام عبدالرسول هداف التصفيات الافريقيه الموهله لذلك المونديال وهو اللاعب الذي اصيب في حادث سياره قبل التوجه للبطولة العالميه. والا لكان النجم الابرز للفراعنه في بلاد الطليان ..وحتى من ينظر لمنتخب مصر الذي فاز بثلاث ببطولات افريقيه بقيادة حسن شحاته كان اقرب الى ذلك المنوال. ولهذا شاهدنا عمروزكي ومحمد ناجي جدو قبل انتقالهما للزمالك والاهلي وغيرهم فكانت الفرصه حينها تعطى لكل اللاعبين الذين يستحقون ارتدا فانلة المنتخب من دون النظر الى الوان الانديه ولهذا كانت الدوافع والطموح.والحضور كبير لدى اللاعبين فكانت النتائج والبطولات ومعهم المتعه الكرويه .فهل نرى اعادة لتصحيح مسار المنتخبين السعودي والمصري ومعهم كثير من المنتخبات العربيه ام نضل على فكر المحأباه والانتماء لألوان الانديه الذي سيزيد تراجع وانحدار لكرتنا العربيه ..

110