التونسي الجديدي يعترف بخطأه في طرد لاعب بوركينا فاسو

الجديدياعترف الحكم التونسي سليم الجديدي الذي أدار مباراة غانا وبوركينا فاسو في الدور نصف النهائي من كأس الأمم الأفريقة المقامة حالياً في جنوب أفريقيا بخطأه عندما طرد مهاجم بوركينا فاسو جوناثان بيترويبا، حسب ما أعلن رئيس الاتحاد الأفريقي الكاميروني عيسى حياتو اليوم الجمعة.

وقال حياتو في لقاء مع صحافيين: «العالم باجمعه يعرف بأن الحكم لم ينجح في قيادة المباراة كما يجب. لقد أعلموني بأن الحكم بعث برسالة إلى الاتحاد ليعترف بخطأه”.

واضاف: «ستقوم اللجنة التنفيذية بعرض هذه القضية على لجنة الانضباط التابعة للاتحاد الأفريقي لكي تتخذ القرار المناسب اليوم الجمعة». وتابع: «اعترف الحكم بخطأه في تقرير رفعه إلى الأمين العام هشام العمراني».

وكان منتخب بوركينا فاسو استأنف ضد قرار طرد بيترويبا الذي تلقى بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة 117 ضد غانا ظناً من الحكم بأنه حاول السقوط داخل المنطقة للحصول على ركلة جزاء، لكن الإعادة أثبتت عدم صحة ذلك وأنها كانت مخالفة تستوجب احتساب ركلة جزاء لبوركينا فاسو التي حسمت المباراة في النهاية بركلات الترجيح بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل 1-1.

يذكر أن القانون ينص بأنه لا يمكن إلغاء البطاقة الحمراء إلا بقرار من لجنة الانضباط في الاتحاد الأفريقي شرط أن يتضمن تقرير الحكم الاعتراف بخطأه، وهذا ما حصل، ما يعني بأن حظوظ بيترويبا بالمشاركة في المباراة النهائية ضد نيجيريا بعد غد الأحد أصبحت شبه أكيدة بانتظار الإعلان الرسمي.

112