سيتي يواصل نزيف النقاط وتوتنهام يستعيد نغمة الفوز

سواريز ليفربول مانشستر سيتي

واصل مانشستر سيتي حامل اللقب نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل امام ضيفه ليفربول 2-2 يوم الأحد على ملعب “الإتحاد” في مانشستر في ختام المرحلة الخامسة والعشرين من الدوري الإنجليزي.

وهي المرة الثانية على التوالي التي يسقط فيها مانشستر سيتي في فخ التعادل بعد الاولى امام كوينز بارك رينجرز في المرحلة الماضية فبات يتخلف بفارق 9 نقاط عن جاره وغريمه مانشستر يونايتد المتصدر والعائد بفوز ثمين على مضيفه فولهام 1-0 امس السبت في افتتاح المرحلة. اما ليفربول فبقي في المركز السابع برصيد 36 نقطة.

وكان مانشستر سيتي البادىء بالتسجيل عبر الدولي البوسني إدين دزيكو من مسافة قريبة اثر تمريرة من جيمس ميلنر (23) رافعا رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم، بيد انه فرحته لم تدم سوى 6 دقائق حيث ادرك دانيال ستاريدج المنضم حديثا من تشلسي، التعادل من تسديدة قوية من خارج المنطقة اثر كرة من القائد ستيفن جيرارد اسكنها على يسار الحارس جو هارت.

ومنح جيرارد التقدم لليفربول من تسديدة قوية من خارج المنقطة على يمين هارت (73)، لكن الدولي الارجنتيني سيرخيو اجويرو رد بطريقة رائعة عندما تلقى كرة من جاريث باري خلف المدافع التشيكي مارتن سكيرتل فاستغل خروجا خاطئا للحارس الاسباني بيبي رينا ولعبها ساقطة من زاوية ضيقة داخل المرمى الخالي (78).

وفي مباراة ثانية، فك توتنهام نحس التعادلات التي سقط فيها في المراحل الثلاث الاخيرة واستعاد نغمة الانتصارات بتغلبه على مضيفه وست بروميتش البيون 1-0.

ويدين توتنهام بفوزه الثالث عشر هذا الموسم الى مدافعه الدولي الويلزي جاريث بايل الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 68 من تسديدة قوية رائعة من 20 مترا رافعا رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم.

واستغل الفريق اللندني النقص العددي في صفوف اصحاب الارض لتحقيق الفوز اثر طرد مدافعه المقدوني جوران بوبوف في الدقيقة 48 لبصقه على المدافع كيلي ووكر.

وعزز توتنهام موقعه في المركز الرابع برصيد 45 نقطة مقابل 34 نقطة لوست بروميتش البيون الذي تراجع الى المركز التاسع.

110