أبوتريكة يختار الرقم 72 تخليدا لضحايا بورسعيد
محمد ابو تريكة

محمد ابو تريكة

إختار محمد أبوتريكة الرقم 72 مع ناديه الجديد بني ياس الإماراتي تخليدا لذكرى أحداث بورسعيد التي ذهب ضحيتها نفس العدد من جماهير نادي الأهلي المصري.

وكان 72 شخصا من جماهير النادي الاهلي لقوا حتفهم في 1 فبراير/ شباط 2012 خلال المباراة مع النادي المصري في بورسعيد ضمن منافسات الدوري.

واشتهر ابوتريكة بالرقم 22 لكنه ظهر وهو يحمل القميص رقم 72 خلال المؤتمر الصحافي الذي عقده بني ياس اليوم الاحد لتقديم لاعبه الجديد الذي انضم الى صفوفه بنظام الاعارة حتى نهاية الموسم الحالي مقابل 1.3 مليون دولار.

وسيحل ابوتريكة في كشوفات بني ياس بديلا لمواطنه محمد زيدان الذي لم يرض طموحات النادي الاماراتي المرتبط معه حتى 2014.

وقال ابوتريكة ان “الرقم 72 هو من اجل شهداء الأهلي”، مؤكدا ارتباطه “بالنادي الأهلي وبجماهيره وكل من يمت له بصلة لانه كان صاحب فضل كبير في النجاح الذي حققته”.

وانضم ابوتريكة الى الأهلي عام 2003 قادما من الترسانة وحقق معه القابا محلية وافريقية عدة، كما كان جواز مروره الى منتخب مصر الذي فاز معه بالقاب كأس افريقيا ثلاث مرات اعوام 2006 و2008 و2010.

وكشف ابوتريكة انه سيغادر الى القاهرة مجددا غدا للحاق بالمنتخب المصري الذي يستعد للمباراة الدولية الودية امام تشيلي الاربعاء المقبل في أسبانيا.

وتمنى ابوتريكة ان يكون عند حسن ظن جماهير بني ياس وان “اساهم مع زملائي في تحقيق طموحات النادي، وان اظهر بالمستوى الذي ينتطره مني الجميع”.

وابدى ابوتريكة حماسه الجديد للظهور الاول مع بني ياس “الذي سيكون امام فريق كبير وبطل هو العين في مسابقة الكأس”.

108