“شكرا عبد العزيز المريسل”

لكل رياضي انتماء لنادي يشجعه , ولكن يجب علينا أن نفرق بين النقد البناء الهادف والنقد المسيء الجارح , والتعصب الذي بخرج عن إطار الروح الرياضية والمنافسة الشريفة .
من حقنا أن تكون لنا انتماءات وميول لأنديه رياضية .. ومن حقنا أن ننتقد أوضاع نادينا .. ومن حقنا أن نتقدم بالنصح للاعبين في حال انخفاض المستوى .. ومن حقنا أن نبدي رأينا لأوضاع الرياضة بصفه عامة .
وما جعلني أكتب المقال بسبب ما حدث من مداخلة أحد الرياضيين السابقين في برنامج رياضي وعلى الهواء مباشرة بوصفه لأحد الإعلاميين بكلام لا صلة بالأخلاق الرياضية وأمر يخدش الحياء !!
وعندما نسمع كلام تصدع له الأذان وبأسلوب بعيد عن الأخلاقيات, وبالدعاء على الغير في نفس الوقت لا يقبل ولا يريد أن يدعو له بسبب أنه ينتمي لفرق آخر !!

أقشعر جسمي وأنا أسمع المداخلة وأثلج صدري وأعجبني ردة فعل الإعلامي عندما أثنى على من أساء عليه !!

والتعصب الرياضي المذموم يجب أن لا يتعدى حدود وتعاليم ديننا الحنيف .. ويجب أن لا ينعكس على العلاقات الأخوية بين أفراد الشعب الواحد . وما يحزننا أن نرى بعض من انتسب للرياضة يتحدث بألفاظ جارحة فيها القدح والذم وانتقاص من الغير لمجرد أنه يشجع نادي غير ناديه !!

التعليقات

10 تعليقات