الفراج .. وبطولة سعيد المولد

في مشهد خارج عن النص , بعيد عن الوقوف المهني ووضع المسافة الموحدة من جميع الأندية , يختتم الفراج برنامجه بجملة ” يا خوفي تكون بطولة الأهلي الوحيدة هذا الموسم سعيد المولد ” .
وحول هذه الكلمة يمكن الوقوف بعدة وقفات ..
– هل الأندية التي خسرت التوقيع مع سعيد المولد خسرت بطولة في نظر الفراج .. إن كان تسجيله للأهلي بطولة .. فعدم توقيعه لأندية حاولت التوقيع معه خسران بطولة .
لا يمكن أن يكون تسجيل لاعب مهما كان حجمه بمثابة بطولة , وهل استند المتحدث عندما قال كلمته على نظرة أهلاوية رفعت من قيمة التوقيع لتصل إلى مستوى بطولة .
– لو قاد القدر سعيد المولد للتوقيع من فريق آخر غير الأهلي فهل يرى الفراج أن ذلك الفريق حقق بطولة من بطولاته أم سيرى أنه مجرد تسجيل لاعب كغيره من اللاعبين .
– هناك العديد من اللاعبين المتميزين الذين يفوقون سعيد المولد في نجوميته وصنعوا فارقاً كبيراً في أنديتهم , ولم يُسمع من أحد إطلاق فكرة أن التوقيع معهم بطولة .
– هل رأي الفراج بسبب سعيد المولد أو بسبب الفريق الذي حقق بطولة التوقيع معه , أو بسبب الفريق الذي خسر بطولة التوقيع معه – على حد زعم الفراج – .
– المشاهد من بعض البرامج وضوح بعض اتجاهاتها في بعض القضايا الرياضية وهذا مما يزيد في التعصب ويقوي حدة الرأي بين الشباب الرياضيين وهو لا يفيد الساحة الرياضية بشيء .
كم تحتاج عقول الشباب إلى تهدئة وتوطين وهو ما يسعى له أصحاب الفكر المعتدل المتوازن , فليست الحاجة الآن إلى البحث عن ما يثير النفوس ويحرك العواطف .
الكلمة الملقاه عفواً يمكن أن تشكل جانباً من التوتر أو التعصب أو الآثار السلبية الأخرى , وعلى المنابر الصحفية اختيار الألفاظ والأساليب الهادفة الإيجابية .

التعليقات

4 تعليقات