بعد سنوات الجفاف العرباويون يشعلون أمل الظل

حين ينجح نادي سعودي يصنف رسمياً او شبه رسمي “انه بعيد جداً عن الاضواء ” في جمع قيادات الرياضة السعودية مع جميع الاندية التي تصنف هي ايضاً “انها اندية ظل ” .
وينجح في تكوين فريق من الخبراء والمختصين في الشأن الرياضي ويخلق للجميع بيئة عمل مناسبة . لتكوين تجمع وطني ورياضي ينظم سعودياً لأول مره .. خدمةً للقطاعين الشبابي والرياضي
فحتماً هذا تجاوز حدود الانجاز ليصل الى حدود ومسارات وطرق الاعجاز الذي يستحق الاشادة والثناء .
انه النادي العربي في مدينة عنيزة السعودية تمكن بهمته وعزم رجاله ووفاء محبيه ان يبادر في اشعال الشمعة بدلاً من ان يعلن الظلام
جغرافيا الرياضة السعودية تؤكد بالأرقام التي لا تكذب ابداً ان غالبية الاندية السعودية مصنفة كأندية ظل .. لا تجد أي اهتمام رسمي ولا اعلامي ولا استثماري
وتاريخ الرياضة السعودية يؤكد ان هذه الاندية رغم احتضانها لمساحات كبيرة من المجتمع الا انها كانت وما زالت تجد الجحود .. وعدم الاهتمام الرسمي والاعلامي
وفي علم الاقتصاد السعودي ايضاً تؤكد ذات الارقام وذات المعطيات الصادقة ان هذه الاندية لا تحصل الا على فتات الفتات من اموال الرياضة السعودية
ولا تشكل موازناتها مجتمعه الا اقل من 5% فقط من اجمال التدفقات النقدية الواردة الى خزائن وأرصدة الاندية السعودية
ظرف الزمان يؤكد ان الجميع من المتضررين ومن صناع قرار تلكم الاندية باتوا يتهامسون عن اوضاعهم يخفتون الصوت تارة ويرفعونه تارات وتارات دون ان يجدوا المجيب ..
وليؤكد ظرف المكان ان النادي العربي بعنيزة هو دون سواه من قرر ان يقود المبادرة .. ومن قرر وأصر ان يطلق ” منتدى أندية الظل بين الواقع والمأمول ” بالتعاون مع شريكه الاستراتيجي مركز الجودة الشاملة في دولة الامارات العربية المتحدة
معشر العرباويين اقروا وقرروا ان يشعلوا شعلة الاهتمام بأندية الظل .. ويصنعوا لها الاهتمام .. بعد سنوات الاهتمام وسنوات الجفاف التي تعيشها هذه الاندية فكان هذا المنتدى الذي تنعقد عليه الكثير والكثير من الآمال والتطلعات نحو مرحلة جديدة لأندية الظل السعودية
قد يعتقد المتلقي ان اندية الظل سقطت سهواً او عمدا عن مشروع خصخصة الاندية السعودية . ورؤية المملكة نحو 2030م .. لكن بادرة ومبادرة العرباويين اعادت الاهتمام للمساحة الرياضية السعودية الاكبر .. وللأعداد الشبابية الاكبر ..
أندية الظل يزيد عددها عن ال 140 نادي كلها لها حق وعليها واجبات .. وبها الكثير والكثير من الفرص التي يجب ان تستغل بما يحقق الفائدة والنفع لها وللوطن بشكل عام ..
خبراء محليون وعالميون سيجتمعون على مدى ثلاثة ايام متتالية لبحث شؤون الاندية في ظل اهتمام رسمي واعلامي كبير يندر ان يتكرر ..

97