أين ذاهبون ؟

لا أعلم ما قضية جروس مع اللاعبين الشباب وعدم منحهم فرصة اللعب رغم وجود الامكانات والحاجة الفنية سعيد الربيعي العائد من تجربة ناجحة مع الاتفاق ووهن الدفاع بعد غياب معتز خير شاهد على العودة إلى أسماء لا تملك أضافة فنية .
حتى على صعيد القادمين لا تأتيهم الفرصة إلا بعد قوة خارجية وما الجوهرة عبدالفتاح عسيري وأحد هدافي دري جميل العام الماضي علي عواجي إلا مثال مع إصابة بصاص واسلام وإيقاف المؤشر .
مشكلة جروس في نظرى الخوف من التغيير تغطي رغبة الاكتشاف فلا وقت لديه للتجربة من أجل الوصول للأفضل ثم الاستقرار عليه بعد ذلك .
اربع خسائر من خمس مواجهات أمام المنافسين مع تعادل وحيد تثبت أن في الاهلي مشكلة فنية وإدارية إلى أين ذاهبة به ومتي تفتت ؟ رغم وجود الامكانيات الفنية لسد العجز الفني وحمل نقصه لحين إحضار من يكمل المنظومة لتوفر القدرة المالية .
في الاهلي قدرات ( فنية ومالية ) لا تتوفر كلتيهما في فريق اخر يستطيع بفضلها السيطرة على البطولات وليس تحقيقها لكن يبدو أنه لا يملك الفكرة المتكامل الذي يعرف كيف يتعامل معها ويديرها بالشكل الصحيح في الوقت المناسب .
أعود لقضية جروس واللاعبين الشباب التي بمضمونها نستخرج محدودية الفكر الإداري الذي يجهل متي يشارك المدرب المساحة ومتي يترك له كل الجو إلى ان يكون ذلك لا نعلم أين ذاهبون شباب النادي أصحاب الموهبة .

التعليقات

2 تعليقان