مشكلة الهلال ..

منيف الخشيبان

يبدو أن الكابتن فهد المفرج لم يجد بعد الطريقة التي يصل من خلالها إلى اللاعبين والتأثير فيهم معنوياً وفكرياً وسلوكياً ونفسياً، وهذا بطبيعة الحال يلقي بأثره السلبي والمباشر على الفريق، لذا ينتابك شعور أحياناً أن بعض اللاعبين يحاولون إخضاع الفريق ونتائجه للحالة المزاجية التي يشعرون بها أثناء المباراة، فتجدهم في مباريات يلعبون بجدية وحماس وتركيز عال، وفي مباريات أخرى تجد العكس، أجزم بأن جماهير الهلال تدرك تماماً هذه الحقيقة وتعلم كما تعلم جماهير كل الأندية الأخرى أن الهلال قادر وبنصف مستواه على هزيمة أي فريق مع كامل احترامي لكل الأندية جميعاً، ولكن ما ترفضه جماهير الأزرق الكبير هو أن يرتبط مستوى فريقها بالحالة المزاجية التي يشعر بها بعض اللاعبين أمثال الفرج والعابد وإدواردو مثلاً فهذا الوضع بالطبع لا يليق إطلاقاً بالهلال سيد الأندية والبطولات محلياً وقاريا .. فبالرغم من القيمة الفنية العالية التي يتمتع بها الثلاثي سالف الذكر إلاّ أن مستواهم الفني في الحقيقة مرتبط بالحالة المزاجية التي تلازمهم أثناء المباريات .. الفرج تشعر وكأنه يلعب لنفسه فقط، لقد وصل بتعاليه على الكرة لمستوى لا يُطاق، وأصبح لا يقبل بالكرة السهلة وتأبى نفسه أن يتعامل معها بما يقتضيه الموقف مهما كلف الأمر لذلك يلجأ غالباً إلى تأزيم الموقف ومن ثم الخروج منه “أحياناً” بحركة استعراضية لا جدوى منها ودون أي اعتبار للموقع وخطورته، وفي أحيان أخرى يفشل في تطبيق فكرته النابعة من صميم مزاجيته ويكلف مرمى فريقه هدف، أما الثنائي العابد وأدواردو فهما أيضاً لا تدري ولا تتنبأ بما سيصنعانه في الملعب وكيف هي الحالة المزاجية التي ستحكم أداءهم، ناهيك عن مدى قابلية تعرضهم للإستفزاز من الحكم وقراراته وأمور أخرى لا يسعني ذكرها .. في المقابل تجد بعض العناصر في الفريق على النقيض تماماً من الحالة التي عليها الفرج والعابد واداواردو، فلو تمعنت مثلاً في أداء الشهراني وسالم والبريك لوجدت أنهم يقاتلون من أجل الظهور بمستوى جيد يخدم الفريق، وإن تفاوت الفكر ما بين هذا وذاك واختلف نمط تفكير كل لاعب عن آخر فإنه لابد للهلال أن يعيش هذه المرحلة ويمضي مع هذه العناصر بكل ما فيهم من إيجابيات وسلبيات على أمل أن يخرج من رحم الفئات السنية جيل أروع يرتقي لطموح الزعماء ومستوى تطلعاتهم .. أما أنا فقد تعلمت من الجيل الهلالي الحالي دروس عدة أهمها : أن لا أُفرط بالتفاؤل وأن لا أُفرط بالتشاؤم فكرة القدم السعودية كل شيء فيها جائز وجائر أحياناً ..

دمتم بود ..
منيف الخشيبان
Twitter@munif_kh

التعليقات

8 تعليقات