نصر زوران( متكتك)

– منذ بداية المعسكر النصراوي في كرواتيا والمتابع جيدا له يدرك أن نصر 2016 سيكون مختلفا عن الموسم الماضي والتخبطات الفنية التي صاحبته بفضل التعاقد مع الكرواتي زوران ماميتش.

– هذا الصارم والذي فرض للوهلة الاولى شعار الصرامة والانضباط والعدل كان من البديهي ان تبتسم له ولكتيبته النتائج رغم المنغصات التي وجدها من المدللين داخل الفريق ، وكان من الطبيعي ان نرى جوهرتين شابة ثمينة هما (عبدالرحمن الدوسري – سامي النجعي).

– فترة تلو الاخرى تختلق المشاكل من شللية معينة داخل الفريق فيقوم ببترها والسير قدما نحو تحقيق تطلعات محبي الاصفر وسط دعم جماهيري كبير فقط ، و أعني فقط لعلمي ان هناك من ينتظر سقوطه لإعادة المدللين وإعادة كارينيو.

– كل هذه المخططات يبددها هذا المحارب ويوجه لهم الصفعات تباعا وآخرها وهو حاملا كتيبته الشابة الممتزجة بعناصر الخبرة الى نهائي كأس ولي العهد متجاوزا متصدر الدوري (الهلال) باقتدار وكفاءة وتكتيك لا يفعله الا (زوران).

– زوران لم يقنع النصراويين بالإنتصار فحسب بل امتد الاقناع للهلاليين بأنهم يستحقون الخسارة فعلا.

– بعد الآن إن فكر النصراويين في الاستغناء عن زوران فسيعضوا أصابع الندم على التفريط به فمثله سيعود سريعا لمنطقة الخليج وقد يعود لدورينا تحديدا.

#تدل_دربها:
هنيئا للنصراويين بزوران والإحلال الذي يقوم به ولا عزاء لمن يرفع شعار الاحلال ويستغني عن لاعبيه الشبان المتميزين.

التعليقات

2 تعليقان