فريق كرة الهدف للمكفوفين مؤهل لأنتزاع لقب البطوله

العيسى عضو أدارة نادي الأحساء لذوي الأعاقه

 

أكد عضو مجلس أدارة نادي الأحساء لذوي الأحتياجات الخاصه (ذوي الأعاقه)وقائد فريق كرة الهدف للمكفوفين (أعاقه بصريه )حسين حجي العيسى بان ماأدلى به بعض لاعبي فريق كرة الهدف للمكفوفين وألعاب القوى أعاقه بصريه لبعض وسائل الأعلام المقروء والمرئي وكيلهم التهم جزافا بالأفتراءات الباطله التي لاأساس لها وعاريه من الصحه تجاه أدارة النادي والتي لاتمت للحقيقه بأي صله لامن قريب ولامن بعيد وجميع ماقالوه كذب وأفتراء

بأن النادي لم يلتزم بوعوده لهم واتحداهم أن يثبتوا ذلك على أرض الواقع وبأدله دامغه واللاعبين الذين تم أيقافهم كان بقرار صادر من اللجنه البارالمبيه السعوديه حسب اللوائح والأنظمه المعمول بها لديهم ،أما بالنسبة لأدعائهم بأن النادي أسترد ملابسهم واداواتهم الرياضيه التي منحت لهم فهذا غير صحيح البته ،ومن لديه أثبات على غير ذلك فيواجهني شخصيا بأستثناء ملابس اللاعب يوسف العبد الكريم الذي قام برمي الشنطه وبداخلها ملابس وسخه وباليه وبأسلوب غير حضاري دون أن تطلب منه وبخصوص جزم المضمار فأنا الذي قمت بدفع ثمنهم شخصيا من جيبي الخاص ولم يدفعها لي النادي لأنه لم يكلفني بتأمينها ، وللمعلوميه هناك لاعب تم تسليمه ملابس متكامله وبعد فتره رفضت والدته أن يلعب في أي مكان حتى يتفرغ لدراسته التي ترى هي الأهم له لتأمين مستقبله ،ولم يتم مطالبته باتسردادها منه

من جانب آخر أوضح العيسى بان نظام وطريقة منافسات الموسم الرياضي الحالي للبرنامج الزمني الداخلي (بطولات الأنديه )لذوي الأحتياجات الخاصه ولكرة الهدف للمكفوفين بصفه خاصه أفضل بمراحل من النظام الذي طبق في المواسم الماضيه من ناحية تكافؤ الفرص واتساع دائرة المنافسه بين الفرق بجانب الأحتكاك التي يتم اكتسابها من كثرة عدد المباريات وفرصة جمع النقاط ويكون مردوده بشكل أيجابي على تطور مستوى اللاعبين ويتم حسم لقب البطوله من خلال من لديه أكبر رصيد من النقاط والذي يؤهله للمشاركه في المربع الذهبي لبطولة المملكه ،مشيرا بأن فريقه لديه القدره بل ومؤهل لأنتزاع لقب بطولة الدوري حيث قدم مستويات رائعه خلال الجولات السابقه التي خاضها وتوجها بنتائج مشرفه وأصبح منافسا شرسا تعمل له الفرق المنافسه ألف حساب وأصبح قاب قوسين بل وأقترب كثيرا من تحقيق الطموح والهدف المنشود

وعن مدى تأثير رحيل بعض لاعبي الفريق وأنتقال بعضه الى نادي آخر حسب ظروفهم قال

لن أكون مبالغا لوقلت بان اللاعبين الذين رحلوا غير مؤثرين وغير محسوف عليهم

لأنهم غير أساسيين ،ولدى الفريق البديل الجاهز من هم أفضل منهم بمراحل من صغار السن في مقتبل أعمارهم وعنفوان وعز عطاؤهم الموهوبين الغادرين على العطاء لعدة سنوات قادمه وفي مقدمتهم النجم الموهوب الواعد محمد بدر البراهيم البالغ من العمر 17 عام الذي أبهر المتابعين بمستوياته الرائعه وعطائه المتجدد المتواصل وينتظره مستقبل مشرق وزاهر ،وقدم العيسى شكره وتقديره وأمتنانه لمجلس أدارة النادي برئاسة الدكتور خليل الحويجي على ماتلاقيه جميع العاب النادي في مختلف الألعاب والأعاقات من أهتمام بالغ ومتابعه مستمره ودعم لامحدود معنوي ومادي ولأداري اللعبه مدير عام النادي الخبيرخالد بوسحه ولمدرب الفريق الوطني علي حجي العيسى”

97