“بالغنيم”في رحاب مدرسة مكة

زار مدير عام التعليم بمحافظة الأحساء الأستاذ أحمد بن محمد بالغنيم، بصحبة المستشار التعليمي الأستاذ عبدالله بن عيسى الذرمان، اليوم الأربعاء، مدرسة مكة المكرمة الابتدائية بالمبرز؛ للمشاركة في حضور حصة تقييمية للتعلّم النشط ، والإطلاع على بعضٍ من مرافق ومنشآت وفصول التميّز والتي تميزت فيها المدرسة.

وكان في استقبال “بالغنيم” و”الذرمان” قائد المدرسة ماهر بن صالح السليم ، ووكلاء المدرسة والمرشدين الطلابيين ورائد النشاط .

حيث استقبل سعادته في مستهلّ الزيارة بتحية ترحيبية من الفرقة الطلابية الكشفية بالمدرسة باشراف عبدالله بن حمد الصغيّر .

وأكمل مدير التعليم، جولته بزيارة لمرافق المدرسة المختلفة ، ومن خلال مشاركته أبناءه طلاب الصف الأول برنامج الحليب والتمر وقدّم شكره وتقديره للمرشد الصحي ماهر بن حسين العيسى ، وتخللت زيارته عدداً من الفصول كفصل الأبطال للمعلم علي بن حبيب الحميد وذلك من خلال اطلاعه على تمثيل الأدوار في الدروس المختلفة ، أعقبها مباشرةً زيارته الكريمة لفصل براعم النور واطلاعه على أحدث التقنيات التعليمية الجاذبة بقيادة المعلم أحمد بن خليفه المجناء .

بعد ذلك توجّه للهدف الرئيس من هذه الزيارة المباركة برفقة المستشار التعليمي وقائد المدرسة لحضور حصة تقييمية للتعلّم النشط في مختبر المدرسة للمعلم المتميز والمتألق المبدع محمد بن عبدالعزيز الحمدان

في درس نموذجي لمادة العلوم عن علم الوراثة ، وقد أثنى سعادته بما شاهده خلال الدرس من استراتيجيات في إيصال المعلومة كان أبرزها وأميزها استراتيجية التعلم النشط ، كما شكر في نهاية الدرس الأستاذ الحمدان على روعة الأداء وجودة العطاء ، وكل هذه الجهود بتظافر الجميع .

كما اطلع سعادته على غرفة مصادر التعلم والتقنيات الحديثة ومنها الشاشة الذكية ومميزاتها وغيرها باشراف أمين المصادر فاروق بن يوسف الدعيلج ، ثمَّ زيارته واطلاعه على خدمات غرفة صعوبات التعلم ﴿عيادة النجاح﴾ ، ولكنها بمسمىٰ آخر لاقى اعجاب واستحسان مدير عام التعليم شكر من خلالها الأستاذ عبدالملك الملحم وطلاب التربية الميدانية بجامعة الملك فيصل ، وختم المدير العام زيارته للمرشدين الطلابيين الأستاذ نواف بن علّاي الجري والأستاذ فهد بن عبدالله الفهيد وشكرهم على جهودهم المتميزة والواضحة مع أبنائهم الطلاب ، ثم دوّن سعادة المدير العام للتعليم أحمد بن محمد بالغنيم في سجل الزيارات الذهبي كلمات الشكر والإعجاب والإشادة الطيبة المباركة لجميع منسوبي المدرسة .

مقدمًا التقدير والعرفان كذلك لقيادة المدرسة على ما تبذله من جهد عظيم في بيئةٍ تعليمية جاذبة .

وفي الختام غادر سعادته المدرسة وودِّع من قبل قائدها والوكلاء والمرشدين الطلابيين ورائد النشاط بمثل مااستقبل به من حفاوة وترحيب .

99