عاجل ورسمياً .. “كاس” تنقض قرار الفيفا وتقرر إقامة لقاء السعودية و العراق في المملكة

السعودية و العراق ‫(1)‬
أصدرت محكمة التحكيم الرياضي الدولية (كاس) قراراً يقضي بنقض قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) المتمثل في إقامة مبارأة المنتخب السعودي الأول لكرة القدم أمام المنتخب العراقي الشقيق في التصفيات الآسيوية النهائية المؤهلة إلى كأس العالم ٢٠١٨ بروسيا، في أرض محايدة.
وقررت المحكمة الدولية نقض قرار الفيفا وإقامة المباراة في المملكة العربية السعودية، والتي مقرراً إقامتها يوم الـ ٢٧ من شهر مارس ٢٠١٧ المقبل، حيث تلقت الأمانة العامة للاتحاد العربي السعودي لكرة القدم قرار محكمة التحكيم الدولية (كاس) اليوم الجمعة.
من جهته، أكد سعادة الأستاذ أحمد بن عيد الحربي رئيس الاتحاد العربي السعودي لكرة القدم على أحقية المنتخب الوطني باللعب على أرضه، مشيداً بقرار المحكمة الدولية الذي أنصف الاتحاد السعودي وأبطل قرار الاتحاد الدولي، وقال: “الحمدلله، هاهي المحكمة الرياضية الدولية تنصف الاتحاد السعودي ومنتخبنا الوطني بأحقيتنا اللعب على أرضنا، بعدما أقر الفيفا للأسف الشديد اللعب مع أشقائنا في المنتخب العراقي في أرض محايدة، وهو قرار مجحف، لكن المحكمة الدولية منحت الحق للمنتخب السعودي”.
وأضاف: “لقد أولى الاتحاد السعودي لكرة القدم اهتماماً كبيراً بهذه القضية منذ بدايتها وأوكل إلى أمين عام الاتحاد الأستاذ أحمد الخميس المهمة، فقد بذل جهوداً كبيرة نشكره في مجلس إدارة الاتحاد عليها، وذلك من خلال الاجتماعات التي عقدها مع الأشقاء في الاتحاد العراقي لكرة القدم في الأردن أو بتواصله المستمر مع الاتحاد الدولي وحضوره لجلسة محكمة التحكيم الرياضي في لوزان وايضاح أحقيتنا باللعب على أرضنا، فله منا جميعاً الشكر والتقدير، وكذلك الشكر لمحكمة كاس على انصافها”.

86