برتغالي سابق يكشف عن أعداء رونالدو

1

أكد باولو فوتوري لاعب المنتخب البرتغالي الأسبق ان كريستيانو رونالدو يعاني في البرتغال من كثرة الأعداء.

وقال فوتوري ان جنسية رونالدو البرتغالية لم تمنعه من نيل انتقادات داخل بلاده بل ومساندة لغريمه ليونيل ميسي.

وصرح فوتوري” رونالدو في البرتغال فعل كل شيء هو بطل اليورو ولكن لديه الكثير من الأعداء في البرتغال”.

وأضاف” كان هناك مشجعين يهتفون ميسي ، ميسي خارج فندق الفريق بالبرتغال ، لقد كان امر مخجلا”.

وختم حديثه” بلا شك هناك أناس في البرتغال تريد فوز ميسي بالكره الذهبية”.

92