العويس ليس حلاً ..
منيف الخشيبان

منيف الخشيبان

أمام كل حارس عظيم دفاع يمنحه الثقة والثبات والعكس صحيح، فضعف الدفاع دائماً ما يُظهر لنا حارس مشتت وكثير الأخطاء، لا يشعر بالثقة ولا يبعث على الإطمئنان وهذا أمر طبيعي لأن فاقد الشيء لا يعطيه، وبالتالي فإن أي فريق يعاني من أخطاء كثيرة ومتكررة على مستوى الحراسة فتأكد أن لديه خلل كبير في خط الدفاع .. لا يمكن لأسطورة الحراسة العالمية بوفون أن يصل إلى ما وصل إليه من مكانة وشهرة لولا أنه أمضى عمراً خَلْف ترسانة قوية من المدافعين رافقته في أغلب المحطات الهامة في مشواره الكروي ومنحته الثقة والقوة والثبات، أمثال فابيو كانافارو وأندريا بارزالي وجوجيو كيلليني وغيرهم، فالدفاع الجيد لا يمكن أن يترك حارسه وحيداً في مهب المهاجمين “في مرمى عرضه أكثر من سبعة أمتار” بل يعترضهم ويُضعف من خياراتهم ويُبطل أهدافهم بتكتيك وأسلوب منظم، وهذا بالطبع يحتاج إلى مدافعين على قدر عالٍ من التركيز والقوة والمهارة في تخليص الكرة واستخلاصها .. من هنا تبرز الأهمية القصوى للمنظومة الدفاعية لأي فريق، ولعل ما يحدث لبعض الأندية في الآونة الأخيرة من تردٍّ واضح على مستوى حراسة المرمى يعطي دلالات صريحة على أن خط الدفاع فيها يعاني من خلل كبير، وهذا الخلل في تصوري الشخصي ليس خلل تنظيمي بل عناصري بحت، فعلى إدارات تلك الأندية أن تدرك ذلك وتهرع إلى تدعيم خط الدفاع في فريقها بعناصر أقوى وأكفأ وأن لا تندفع مع الأصوات المنادية بجلب حارس لأن مشاكل الحراسة يمكن أن يعالجها الدفاع ولكن مشاكل الدفاع لا يمكن أن يعالجها حارس.
دمتم بود ،،،

منيف الخشيبان
Twitter@munif_kh

96