اختتم زيارته الرسمية وأكد أهمية العناية بالمواهب الكروية

سلمان بن ابراهيم يزور أكاديمية إتحاد ميانمار و مستشفى الأطفال في يانغون

%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b3%d8%aa%d8%b4%d9%81%d9%89قام معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بزيارة إلى أكاديمية إتحاد ميانمار لكرة القدم وذلك في اليوم الثاني من زيارته الرسمية إلى مدينة يانغون التي أختتمها مساء أمس بعد أن اطلع خلالها على المستقبلية لإتحاد ميانمار لكرة القدم واستعرض أوجه التعاون المشترك لتطوير مسيرة اللعبة في البلاد.

وتجول معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة يرافقه الأمين العام للإتحاد الآسيوي ويندسور جون ، في مرافق الأكاديمية وأستمع إلى شرح من السيد زاز زاو رئيس إتحاد ميانمار عن الأدوار التي تلعبها الأكاديمية في صقل وتطوير المواهب الكروية الواعدة التي تشكل رافداً مهماً من روافد المنتخبات الوطنية.

وأبدى رئيس الإتحاد الآسيوي ارتياحه للجهود التي يبذلها إتحاد ميانمار على صعيد توسيع قاعدة الممارسين للعبة منوهاً بحرص الإتحاد على توفير البيئة المثالية لنمو وتطوير قطاع الواعدين وشمدداً على أهمية إيلاء المواهب الكروية العناية اللازمة باعتبارهم يشكلون نواة المستقبل المشرق للعبة.

كما قام معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بزيارة إلى مستشفى يانكين للأطفال في يانغون، والذي يحظى بدعم مؤسسة اياياروادي الخاصة التي يرأسها السيد زاو زاو رئيس إتحاد ميانمار لكرة القدم.

وتجول رئيس الإتحاد الآسيوي في مرافق المستشفى واستمع إلى إيجاز عن الخدمات التي يقدمها للمرضى من الأطفال،كما اطلع على الخطوات المستقبلية لتطوير المستشفى بما يسهم في تفعيل دوره في خدمة المجتمعات المحلية في البلاد.

من جانب آخر أقام رئيس إتحاد ميانمار لكرة القدم مأدبة غداء تكريما لمعالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة والوفد المرافق وذلك بحضور أسرة إتحاد كرة القدم في ميانمار، وتم خلال الحفل تبادل الهدايا والدروع التذكارية بين الجانبين.

وفي ختام زيارته إلى ميانمار أعرب معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة عن شكره وتقديره إلى أسرة إتحاد كرة القدم في ميانمار على حفاوة الإستقبال مؤكداُ أن الزيارة شكلت فرصة مثمرة للإطلاع على التحديات التي تواجه مسيرة كرة القدم في البلاد ،بالإضافة إلى استعراض السبل الكفيلة في دفع عجلة التعاون بين الإتحاد الآسيوي واتحاد ميانمار في كافة المجالات.

94