سلمان بن ابراهيم يؤكد أهمية تطوير التعاون المستقبلي بين الإتحادين الآسيوي والتايلاندي

apgs-76062استقبل معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم صباح اليوم (الخميس) في مقر الاتحاد الآسيوي بالعاصمة الماليزية كوالالمبور وفد الاتحاد التايلاندي للعبة برئاسة السيد سوميوت بومبانمونغ وذلك لبحث مستقبل التعاون بين الطرفين.

وفي بداية اللقاء رحب معالي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة بالوفد التايلاندي ،وأعرب له عن عميق مشاعر التعزية باسم أسرة كرة القدم الآسيوية بوفاة جلالة الملك بوميبول ادولياديج ملك تايلاند.

وأشاد رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بالتطور الواضح الذي تشهده كرة القدم التايلاندية على مستوى المنتخبات الوطنية، وقال: قدم المنتخب التايلندي مستويات فنية طيبة في الدور الثالث من التصفيات الآسيوية لكأس العالم 2018 ،توجها بتحقيق نتيجة طيبة بتعادله مع منتخب أستراليا بطل كأس آسيا .

وأضاف: تابعنا باعجاب مشاركة منتخب تايلاند في كأس العالم لكرة الصالات في كولومبيا العام الجاري، كما سعدنا بالمشاركة الإيجابية لمنتخب تايلاند في نهائيات كأس العالم للسيدات في كندا العام الماضي، وهو الأمر الذي يعتبر مؤشراً واضحاً على التطور المتنامي في منظومة كرة القدم التايلاندية.

وأبدى معالي الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة ثقته بقدرة الإتحاد الجديد على تعزيز نجاحات كرة القدم التايلاندية خلال السنوات المقبلة، مؤكدا التطلع لمد المزيد من جسور التعاون والعلاقات القوية بين الاتحادين الآسيوي والتايلاندي لكرة القدم تحت شعار آسيا واحدة هدف واحد.

من جهته وجه سوميوت بومبانمونغ رئيس الاتحاد التايلاندي لكرة القدم الشكر غلى رئيس الإتحاد الآسيوي لحرصه على التواصل مع أسرة كرة القدم الآسيوية قائلاً: نحن نقدر الدعم الذي يقدمه الاتحاد القاري لكرة القدم التايلاندية، من خلال جملة من الخطوات على غرار منحنا حق استضافة عدة بطولات من ضمنها بطولة الأندية الآسيوية لكرة الصالات وبطولة آسيا للناشئات تحت 17 عاماً،بالإضافة إلى تقديم المساعدة عبر برنامج الخبراء من خلال ايفاد محاضرين متحصصين بقطاع التحكيم.

وأكد رئيس الإتحاد التايلاندي أن دعم الإتحاد القاري يمثل رافداً حيوياً من روافد النهوض بمختلف مكونات اللعبة في البلاد مبيناً أن ذلك الدعم يشكل حافزاً قوياً للإتحاد المحلي من أجل وضع الخطط والبرامج الكفيلة برسم مستقبل أكثر إشراقاً لكرة القدم التايلاندية على مختلف الأصعدة.

96