لقاء موسع بين قيادات الأولمبية السعودية والأولمبية الدولية

fffالتقى صاحب السمو الملكي الأمير عبدالله بن مساعد رئيس الهيئة العامة للرياضة رئيس اللجنة الأولمبية العربية السعودية صباح اليوم السبت بنائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية رئيس محكمة التحكيم الدولية (CAS) السيد جون كوست ونائب المدير العام للجنة الأولمبية الدولية السيد بيرو ميرو اللذان يزوران المملكة بدعوة من اللجنة الأولمبية العربية السعودية.

ورحب الأمير عبدالله بن مساعد في بداية اللقاء بالسيد جون كوست والسيد بيرو ميرو مؤكداً حرص الهيئة العامة للرياضة واللجنة الأولمبية على تعزيز العلاقات الرياضية والعمل المشترك في كافة جوانب التعامل.

عقب ذلك افتتح الرئيس التنفيذي للجنة الأولمبية العربية السعودية المهندس حسام القرشي اللقاء الموسع بين اللجنة الأولمبية العربية السعودية واللجنة الأولمبية الدولية بتقديمه لنبذه عن اللجنة الأولمبية السعودية واهدافها وتطلعاتها المستقبلية، مشيرا الى انه يجري العمل لتحقيق مراكز متقدمه في الأسياد الأسيوية 2022م عبر تنفيذ عدد من الخطوات التي ستساهم في تطوير العمل الإداري والفني في اللجنة الأولمبية والإتحادات الرياضية ومن ابرزها توظيف أفضل المواهب والدمج بين القدرات الوطنية والدولية فيما يخص العلوم الرياضية والطب الرياضي .

وقال القرشي ان اللجنة الأولمبية تمول الإتحادات الرياضية مقابل خطط تفصيلية وأهداف تخدم خطط ذهب 2022م.

وأضاف القرشي: ان الهدف من هذه الإجتماعات تقوية الأواصر مع اللجنة الأولمبية الدولية لتحظى المملكة العربية السعودية بتمثيل اكبر وأقوى من خلال مقاعد مهمة ومؤثرة في اللجان الدولية تليق بمكانة المملكة.

من جهته أشاد نائب رئيس اللجنة الأولمبية الدولية رئيس محكمة التحكيم الدولية السيد جون كوست بالعمل التطويري الذي تشهده اللجنة الأولمبية العربية السعودية وسيرها نحو الأداء المؤسسي مؤكداً ان من اهم اسباب تحقيق اهداف 2022م هو تطوير الرياضة التنافسية في المدارس وتقوية اواصر علاقتها بالإتحادات الرياضية والتركيز على الطب الرياضي مشدداً على أهمية تعليم القيم الأولمبية للأطفال والناشئة.

وأضاف كوست: “في استراليا تعاقدنا مع أكثر من 200 مدرب من الصين واوروبا لتطوير المناهج التدريبية لدينا، وبفضل ذلك استطعنا اكتشاف عدد كبير من المواهب التدريبية الإسترالية والتي اصبحت تعمل وتدرب في عدد من الدول العالمية كبريطانيا وألمانيا وغيرها”.

فيما ابدى نائب المدير العام للجنة الدولية السيد بيرو ميرو اعجابه بالعرض التقديمي الذي شاهده عن اللجنة الأولمبية العربية السعودية مؤكداً ان الرياضة اليوم أصبحت احد أهم العوامل للمعرفة وترابط المجتمع.

وشدد بيرو ميرو ان تحقيق اهداف اللجنة الأولمبية الدولية 2020م يتم عبر 3 عوامل وهي الأستدامه والمصداقية والشباب، مضيفاً ان خلق التمويل الذاتي للجنة الأولمبية السعودية سيخفف من اعبائها على الحكومة اضافة إلى تبني الحوكمة والنزاهة والتواصل مع المدارس والنوادي لجذب الشباب.

من جانبه قال مدير عام المجلس الأولمبي الأسيوي حسين المسلم : “يجب ان تكون الرياضة جزء من المجتمع كونها تعلمنا التنافس الشريف والإحترام ” مشيداً بالعمل الذي شاهده في اللجنة الأولمبية العربية السعودية والذي سيمكنها من تحقيق هدف الجانب الرياضي في رؤية المملكة 2030م.

كما تم خلال اللقاء الذي حضره المدير التنفيذي رئيس مركز التحكيم الرياضي السعودي محمد الضبعان والمدير التنفيذي للعلاقات الدولية باللجنة الأولمبية الأمير خالد بن بندر عرض الخطوات التنفيذية التي جرت لبدء مركز التحكيم الرياضي لمهامه وآلية العمل ومجالات وغرف التحكيم بالإضافة للمحكمين.

وفي نهاية اللقاء أشاد بيرو ميرو بما تم تقديمه من رؤية واستراتيجية دقيقة ومتميزة تسعى لإعداد أبطال منجزين في الألعاب الأولمبية وفقا لأفضل تجارب الدول العالمية.

فيما عبر رئيس محكمة الكأس السيد جون كوست عن سعادته بما شاهده من إعداد وتنظيم للوائح والأنظمة الخاصة بمركز التحكيم الرياضي مؤكدا أنه اتخذ أفضل الخطوات التي يجب أن تتوفر في أي محكمة نزيهة وشفافة .

التعليقات

1 تعليق
  1. الكناني
    1

    ليس هم هذا الرجل سوى نادي الدلال وليس رياضة هذا البلد والدليل دورتين اولمبيتن ولم نحصل على أى ميدالية حتى لو ميدالية خشبة.

    Thumb up 0 Thumb down 0
    13 نوفمبر, 2016 الساعة : 7:58 م
94