كلنا رجال امن ضد الإرهاب !!

عبد المطلوب مبارك البدرانيلازالت وستبقى هذه الدولة الفتية حريصة على متابعة الإرهاب والإرهابيين وتعقبهم في كل شبر من هذه البلاد الغالية والعالية بإذن الله تعالى والإطاحة بهم وقد صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأن الجهات الأمنية المختصة ومن خلال متابعتها للتهديدات الإرهابية التي تستهدف أمن المملكة ومقدراتها وتعقب القائمين عليها، فقد تعاملت مع معلومات‏ ‏عن أنشطة وتهديدات إرهابية مرتبطة بتنظيم “داعش” الإرهابي في الخارج وبلوغ الترتيبات فيها إلى مراحل متقدمة تُشير إلى وجود أعمال إرهابية وشيكة الوقوع مما ضاعف من وتيرة الجهود الأمنية المبذولة لاستباق ما يخطط إليه والحيلولة دون وقوعها وهو ما أسفر بفضل الله عن ‏الإطاحة بخلية إرهابية، مكونة من أربعة أشخاص ‏تتخذ من محافظة شقراء منطلقاً لأنشطتها ‏التي تركزت على استهداف رجال الأمن، ‏وتواصل عناصرها في ذلك مع أحد القيادات بتنظيم داعش الإرهابي في سوريا وتلقي ‏التعليمات والأوامر منه للعمل على تنفيذها. وكذلك في تاريخ 8 / 1 / 1438هـ ‏توفرت معلومات تفيد بوجود تهديد إرهابي يستهدف ملعب الجوهرة بمدينة الملك عبدا لله الرياضية في محافظة جدة أثناء مباراة منتخبي المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة التي أقيمت يوم الثلاثاء الموافق 10 / 1 / 1438هـ ، باستخدام سيارة مفخخة يتم وضعها في المواقف التابعة للملعب، ‏وقد تعاملت الجهات الأمنية مع التهديد على أقصى درجات الجدية، وفرضت على الفور مزيداً من التعزيزات والتدابير على الموقع بكامل محيطه للتعامل الحاسم مع أي حالة اشتباه يتم رصدها، ‏وضاعفت في الوقت ذاته من جهودها الميدانية بحثاً وتقصياً عن الأطراف المشتبه بعلاقتهم بالتهديد، ‏وهو ما صرح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية بأنه في إطار ‏التحقيقات القائمة في عدد من القضايا الإرهابية التي وقعت خلال الفترة الماضية في محافظة القطيف ومدينة الدمام، وتمثلت في استهداف مواطنين ومقيمين ورجال أمن، وتخريب للمرافق العامة والمنشآت الأمنية والاقتصادية، وتعطيل الحياة العامة،قد أمكن بفضل الله من تحديد هوياتهم والقبض عليهم بتاريخ 9 / 1 / 1438هـ نحمد الله حمد الشاكرين على ما أفاء الله به على هذه البلاد من خير وفير وامن وأمان في ظل هذه القيادة الرشيدة الحريصة كل الحرص على أمن وأمان هذا البلد بلد الحرمين الشريفين وهذه الفئات الإرهابية من الدواعش وأذناب إيران وغيرهم لا دين لهم ولذا فهم يستهدفون الآمنين سواء من المواطنين أو من رجال الأمن أو الرياضيين الأمنيين أو استهداف بيت الله الحرام كما فعل ذلك الحوثيين بتوجيه الصواريخ البلاستية لمكة المكرمة لذا يجب على أبناء هذا الوطن الوقوف يدا واحدة مع هذه الحكومة الرشيدة ضد أي اعتداء سواء من تلك الشراذم الباغية أو التهديدات الخارجية على بلدنا كلنا رجال امن ضد الإرهاب ونسال الله أن يحفظ بلادنا وبلاد المسلمين من كل حاقد وحاسد ومن كل شر وان يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز أل سعود سلمان الحزم والعزم ومساعديه والله من وراء القصد ..

 

93