إلا مكة أيها الجبناء !!

عبد المطلوب مبارك البدرانيلا يجهل ذو لب الأهداف الخبيثة للحوثيين والمخلوع صالح بتوجيه من رأس الإرهاب وذيله ومحور الشر دولة إيران الفارسية ..الحوثيون والمخلوع صالح انقلبوا على الشرعية في اليمن وقتلوا شعب اليمن المسلم ودمروه ولعبوا باقتصاده وهدموا منازله ومساجده واهلكوا الحرث والنسل واعتدوا على الآمنين في الحدود السعودية وألان يطلقوا الصواريخ البلاستية مستهدفين بها قبلة المسلمين وكعبتهم المشرفة والمسجد الحرام في مكة المكرمة أنها قبلة المسلمين في كل أصقاع الأرض ومأوى أفئدة المسلمين في كل العالم نعلم أن للبيت رب يحميه وقد حماه من أبرهة الأشرم الحبشي وجنده وأرسل عليهم طيراً أبابيل ترميهم بحجارة من سجيل فجعلهم كعصف مأكول وألان فهو في أيدي أمينة وترعاه حكومة رشيدة ورجل نذر نفسه لخدمة الحرمين الشريفين وهو خادم الحرمين الشريفين ملك الحزم والعزم الملك سلمان بن عبد العزيز أل سعود ومساعديه وكلنا رجال أمن وجنود لهذا البلد هذه الحكومة بذلت قصارى جهدها في بناء وتوسعة الحرمين الشريفين في مكة المكرمة والمدينة المنورة وكل الأماكن المقدسة منذ تأسيسها على يد المغفور له الملك عبدا لعزيز بن عبدا لرحمن أل فيصل يرحمه الله إلى يومنا هذا وهولا الفجرة يريدون الهدم وقتل الأنفس البريئة في أفضل البقاع إلى الله ويستهدفون بيت الله هذا العمل الجبان هو استفزاز لمشاعر المسلمين في أنحاء المعمورة لذا يجب على كل الدول العربية والإسلامية توحيد صفوفهم والوقوف في وجه هذا العدوان السافر من إيران واذرعتها في المنطقة الحوثيين في اليمن وحزب اللات في لبنان وغيرهم ممن يتبعون إيران قد استهجن العالم الإسلامي بأسرة هذا الفعل الشنيع ولكن يجب أن يقفوا وقفة صادقة ضد هذا العدوان ومعاقبة أي دولة تمدهم بالسلاح أو تقف إلى جانبهم هذا الفعل قد أسقط القناع عن وجه النظام الفارسي الصفوي ليظهر لأتباعه وللعالم مدى قبحه وذمامته. إن هذا العمل الإجرامي الدنيء لا يمكن يصدر من مؤمن بهذا البيت وربه ولا يخفى على عاقل أنه مدبر وقد ادين من كل المسلمين ونسأل الله ان يجعل في نحورهم وينصر جنودنا البواسل وقيادتنا الحكيمة والله من وراء القصد ..

93