ملف التشفير على طاولة الجهات العليا

 

q

أعلن “حافظ المدلج” رئيس لجنة التسويق السابق بالاتحاد الآسيوي انة قضية تشفير دوري عبد اللطيف جميل يتواجد حاليا على طاولة الجهات الرسمية العليا من اجل اتخاذ القرار المناسب للجميع.

وكتب المدلج من خلال حسابه الرسمي عبر تويتر” ملف التشفير بالكامل مرفوع للجهات الرسمية العليا ونتمنى أن تتأخر الموافقة عليه وتعاد دراسته بشكل يحقق مصالح الجميع ولا يظلم المشاهد والأندية”.

وتشير التقارير ان تشفير دوري جميل سوف يبدأ بشكل رسمي من ديسمبر القادم.

التعليقات

6 تعليقات
  1. أحمد
    1

    اتمنى الجماهير تكون صف واحد ويتم مقاطعة الاشتراك والحضور للملعب
    اذا تم التشفير
    صدقوني لو الجماهير تقاطع الحضور للملعب كم مباراة انهم راح يتراجعون عن قرار التشفير
    خلوها مدرجات خالية من الجماهير

    Thumb up 18 Thumb down 0
    27 أكتوبر, 2016 الساعة : 11:33 ص
  2. ماجدونا
    2

    ياحبيبي ماحد تفرج وهي مجانا تشفرونها الخسارة عليكم بيقل عدد المشاهدين وعروض الدعايات . انا عن نفسي بفتح اليوتيوب واتابع المباريات القديمة ايام الثنيان

    Thumb up 19 Thumb down 1
    27 أكتوبر, 2016 الساعة : 12:17 م
  3. الصيني
    3

    مقاطعه….

    Thumb up 13 Thumb down 3
    27 أكتوبر, 2016 الساعة : 4:11 م
  4. ابو ولاء
    4

    اما انا بتفرج عن طريق الروابط

    Thumb up 11 Thumb down 1
    27 أكتوبر, 2016 الساعة : 5:55 م
  5. طفلان الدوسري
    5

    مباراة الاتحاد والهلال والنصر والاهلي هي مباريات ذات جماهيريه كبيره اما باقي الاندية فليس لها حظ من الجماهير ماعدا مباريات الاتفاق في الدمام أما ماعداه فانا ارى انه لو تم التشفير لن تجد في الملعب سوى عمال النظافه ومدرجات خاليه وصراخ اللاعبين من خارج الملعب !.. ماادري من اين جاءت فكرة تشفير دوري جميل ؟.. الظاهر يظنون انهم في دوري اوربا بين ريال مدريد وبرشلونه او بين مانشيستر يونايتد والارسنال ..ناس تفكيرها مادي بحت وتناسوا ان لعبة كرة القدم هي لعبة تسلية واشباع هوايه وليست مجرد فلوس !!!

    Thumb up 1 Thumb down 0
    28 أكتوبر, 2016 الساعة : 6:10 ص
  6. عبدالله
    6

    وبالنسبه لي ما اتابع الا مباريات النصر وراح اتابعها بالروابط صافي والنت الدي سي ال سرعته خياليه وصل الله وبارك خل تشفيرهم لهم

    Thumb up 1 Thumb down 0
    28 أكتوبر, 2016 الساعة : 7:19 ص
94