رحلة العقير: تجمع دراجي الأحساء وسط المعالم السياحية العريقة

img-20161024-wa0030تحت شعار “ممارسة الرياضة صحة للجميع” وبرعاية اعلامية من مركز اعلام الطرف، نظم فريق دراجي الطرف وفريق نجوم الأحساء للدراجات يوم السبت ال21 من محرم 1438، رحلة لميناء وشاطئ العقير تهدف إلى نشر الوعي الصحي بفوائد ركوب الدراجة وتغيير نمط التقيد بقيادة السيارة، وأيضا لتعزيز أهمية التقيد بوسائل وقوانين السلامة لدى الدراجين.

هذا وقد وشارك في الرحلة التي ينظمها الفريقين ولأول مرة، أكثر من 27 دراج من مختلف الفرق والهواة في الأحساء، وانطلقت الرحلة في بدايتها الساعة الثالثة صباحا من يوم السبت من نقطة التجمع عند مطعم هرفي بمدينة الجفر. وتميزت مسيرة الرحلة وكجزء من التوعية بوسائل السلامة على تطبيق كافة أمور السلامة ومنها تأمين سيارات مساندة خلف الدراجين وسيارة اخرى في الأمام لمسح الطريق، بالإضافة إلى التأكيد على جميع الدراجين بضرورة ارتداء خوذة الرأس ووضع أنوار أمامية وخلفيه في الدراجة.

وصل الفريق الى ميناء العقير الساعة السادسة صباحا، وتم فيه تعزيز التواصل وتبادل الخبرات بين مختلف الدراجين المشاركين حيث منهم من شارك في سباقات خارج المملكة وحققوا انجازات مشرفه. واطلع المشاركين أيضا على بعض المعالم السياحية في العقير بزيارة ميناء ومسجد العقير. عقب ذلك اتجه المشاركون الى شاطئ العقير للتنزه والاستراحة، واختتمت الرحلة بتناول وجبة الغداء ثم العودة الى ديار الأحساء.

وبهذه المناسبة وجه قائد فريق دراجي الطرف الكابتن أنور الجوهر ونائبه الكابتن ماجد الراشد شكره لجميع الدراجين المشاركين الذين ساهموا في نجاح الرحلة، وأعلن عن أن الرحلة القادمة إن شاء الله ستكون إلى شاطئ نصف القمر وسيعلن عنها قريبا.
وفي كلمة خاصة موجه لعموم للدراجين أكد فيها الفريق على ضرورة الاستمرار في التمارين وتغيير مناطق التمرين، وأخذ مقاس الدراجة المناسبة لبناء عضله سليمة وصحية. ووجهوا على أهمية البحث عن المعلومات القيمه من خبيري الدراجات وفرق الدراجين الفاعلة للاستفادة من خبراتهم، وأفضلية آداء التمارين مع الفرق حيث أنه يشجع اكثر على الالتزام ومواصلة التمارين.

94