منتدى الحوار الاجتماعي الثامن يبحث سبل الاستقرار الوظيفي للسعوديين في منشآت القطاع الخاص

%d8%b4%d8%b9%d8%a7%d8%b1-%d9%88%d8%b2%d8%a7%d8%b1%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%85%d9%84-%d9%88%d8%a7%d9%84%d8%aa%d9%86%d9%85%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d8%ac%d8%aa%d9%85%d8%a7%d8%b9%d9%8a%d8%a9يبحث منتدى الحوار الاجتماعي الثامن، المقرر انعقاده بعد غد (الأربعاء) بمركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني بالرياض، تحت شعار “الإدارة المهنية في القطاع الخاص وتأثيرها الإيجابي في توطين الوظائف” سبل الاستقرار الوظيفي للسعوديين في بعض منشآت القطاع الخاص، إضافة إلى استعراض ودور الموارد البشرية في استقطاب الموظفين والقيادات الإدارية الوطنية، وضمان الاستمرارية في المنشأة.
ومن المنتظر، أن يطرح المنتدى الذي يأتي برعاية معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية الدكتور مفرج بن سعد الحقباني، في أجندته وأوراق العمل مراحل التغيير التنظيمي الواجب اتباعها من قبل إدارات الموارد البشرية بمنشآت القطاع الخاص، بما يتوافق مع رؤية 2030م، وتقييم الحوافز التي تقدمها منشآت القطاع الخاص؛ من أجل تأمين الاستقرار الوظيفي.
ويتناول المنتدى، الذي يحضره ممثلو أصحاب الأعمال وممثلو العمال، إلى جانب عدد من المختصين والاستشاريين خمسة محاور رئيسية تستهدف تحقيق توطين الوظائف بمنشآت القطاع الخاص.
ويناقش المنتدى من خلال المحاور الخمسة؛ الممارسات والسياسات الواجب اتباعها من إدارات الموارد البشرية، ودورها في تحقيق التوطين الوظيفي الفاعل بمنشآت القطاع الخاص.
ويهدف المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين؛ إلى إبراز قيمة إدارات الموارد البشرية بالمنشآت في توطين الوظائف، ودور الموارد البشرية في تحسين الأداء الوظيفي وارتفاع نسبة التوطين، وترسيخ القناعة بالموظف السعودي كأحد أعمدة البناء والتنمية في المنشأة، وتقويم البرامج والسياسات التي تنتهجها إدارات الموارد البشرية في عملية التوطين الوظيفي.

92