تعيين لجنة للتحكيم في رياضة السيارات والدراجات النارية

الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية

أصدر صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن بندر الفيصل رئيس الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية قراراً بتأسيس لجنة للتحكيم في رياضة السيارات والدراجات النارية، وتتألف اللجنة من: الأستاذ أنـور حلمي –امين عام الإتحاد والمهندس إياس الصالح، الأستاذ محمد مطبقاني، والأستاذ عبدالرحمن القحطاني.

وستقوم اللجنة التي سيستمر عملها مدة 60 يوماً من تاريخ صدور القرار على إعادة بلورة أنظمة التحكيم في رياضة السيارات والدراجات النارية وتوضيح آلية العمل بها في كافة الأنشطة المتعلقة بهذا المجال، بالإضافة إلى تنظيم عمليات الفحص الفني وكيفية إدارة السباقات نظامياً، ووضع نظام خاص بالاحتجاجات، وستقوم اللجنة على تأسيس نادي رسمي للحكام يعمل تحت مظلة الاتحاد والمعروف دوليا باسم “Marshals Club”، وستعمل أيضاً على تعزيز دور الاتحاد في مجال المسئولية الاجتماعية وإلحاق كافة الشباب الراغبين في مناطق المملكة بدورات تدريبية متخصصة لتدريبهم على كيفية إدارة الفعاليات المتخصصة.

وأوضح سمو رئيس الاتحاد العربي السعودية للسيارات والدراجات النارية: “أن اللجنة ستستمد الأنظمة والقوانين من أنظمة الاتحادات الدولية للسيارات والدراجات النارية، حيث ستعطى الأولوية لذوي الاختصاصات المهنية ومنحهم الفرصة للقيام بأدوارهم تجاه هذه الرياضة على أكمل وجه، بالإضافة إلى فتح قنوات تعاون مع عدد من الجهات ذات العلاقة، كالجهات الطبية والاسعاف والإنقاذ والدفاع المدني وتأهيلهم ومنحهم الشهادات المطلوبة التي تخولهم المشاركة في السباقات والأنشطة المتعلقة برياضة السيارات والدراجات والتعامل مع أي طارئ بالشكل الذي يضمن سلامة كافة المتسابقين بإذن الله.

 

وأبان سموه: “أن هذا القرار يأتي إيماناً من الاتحاد بالكفاءات والقدرات الوطنية وأهمية صقلها وتطويرها بالشكل الذي يؤهلها للمشاركة في المحافل الدولية باسم المملكة العربية السعودية، لافتاً النظر أن الاتحاد يسعى دائماً إلى دعم شباب الوطن ومساعدتهم على تطوير قدراتهم وكفاءاتهم بما يخدم هذه الرياضة ويضمن لها الارتقاء إلى أعلى المستويات”.

وأضاف: “إن هذا التنظيم سيتيح للحكام السعوديين في رياضة السيارات الحصول على التراخيص المطلوبة والتي تخولهم للمشاركة في إدارة الفعاليات والأنشطة المتعلقة بهذه الرياضة محلياً وإقليمياً ودولياً، لافتاً النظر أن هذه الخطوة ستضمن لرياضة السيارات والدراجات في المنطقة مستقبلاً أكثر إشراقاً بإذن الله”.

وتابع سموه: “إن تطوير رياضة السيارات والدراجات النارية والقيام بدورنا الاجتماعي يعتبران من أهم أهداف الاتحاد الحالية والمستقبلية، والتي نعمل دائماً على تحقيقها من خلال خطط عمل واضحة وإستراتيجيات تضمن لهذه الرياضة التقدم للأمام، لضمان نزاهة التنافسية وسلامة المتسابقين وسلامة كافة الجماهير ومحبي هذه الرياضة.

وختم سموه حديثه بالقول: نتطلع قدما للمستقبل، عبر تشكيل قاعدة قوية ومتخصصة، للنهوض برياضة السيارات والدراجات النارية، وتطويرها من الأفضل للأفضل، وتطبيق أعلى المعايير الدولية المعتمدة، وتقديم خلاصة خبراتنا في الاتحاد لضمان احترافية كافة أبنائنا في المملكة وإتاحة الفرصة لهم للمشاركة بجميع الأنشطة المتعلقة بهذه الرياضة في المحافل الدولية وتمثيل المملكة بالشكل الذي يليق بمكانتها الرفيعة على مستوى العالم.

114