العمري يؤكد صعوبة مواجهة الفتح و قاسم: أوضاعهم لن تخدعني و الجبال سيزيدهم قوة

2016-10-12-photo-00003551رفض مدرب الاتفاق جميل قاسم وصف مواجهة فريقه المقبلة أمام الفتح بالسهلة؛ عطفاً على مستوى ونتائج الفتح والتي خلفته في المركز الأخير بنقطة يتيمة.

وقال قاسم في المؤتمر الصحفي الذي يسبق المواجهة: “يخطئ من يظن أن المباراة ستكون سهلة، فالفريق يلعب في ملعبه، ويسعى للخروج من وضعه الراهن، فضلاً عن كونه منافساً عنيداً، ولا يقبل أن تستمر نتائجه على هذه الحال”.

وأضاف: “لا تقلقني عودة المدرب فتحي الجبال في هذا التوقيت، صحيح أنه يعرف فريقه جيداً، ويعرف الدوري السعودي، لكنني لا أنظر للمباراة من هذه الزاوية سواء أكانت إيجابية أم سلبية، وإنما تركيزي منصب على تحضير فريقي؛ خصوصاً وأنني أتطلع للفوز ولا شيء غيره وهو أمر يحتاج إلى جهوزية تامة”.

ونفى جميل قاسم بأن يكون تعامله مع المباريات مختلفاً حين يواجه الأندية المنافسة على اللقب أو التي تبحث عن البقاء عطفاً على وضع الفريق أمام الهلال والباطن، مشدداً بأنه لا ينظر للفرق من زاوية أنه منافس أو غير منافس.

وتابع: “واجهنا صعوبة في مواجهة الباطن، لأنه فريق صعب، ويكفي أنه بعد فوزنا الصعب عليه، عاد ليقصي التعاون من كأس ولي العهد”

ودعا جميل قاسم لاعبيه باحترام المنافسين أياً يكن مركزهم في الدوري، مبدياً ثقته في وعيهم وقدرتهم على التعامل مع المنافسة.

من جهته شدد مهاجم الفريق صالح العمري على أن الفريق سيدخل المباراة بهدف الفوز لمواصلة مشواره في جمع النقاط، معترفاً بصعوبة الفتح خصوصاً مع حضور المدرب فتحي الجبال.

وقال: “صعوبة المباراة أن الفتح كان يمر بوضع غير طبيعي ولعل فترة التوقف كانت في صالحه لتعديل أوضاعه، وكذلك عودة المدرب فتحي الجبال إذ من الطبيعي أن يقاتل اللاعبون معه لإثبات وجودهم”.

وأضاف: “نحن جاهزون وسندخل المواجهة بقوة؛ إذ لا مكان للتساهل فيها، لنكمل مسلسل انتصاراتنا القوية”.

وأكد العمري على صعوبة الفوز بخانة أساسية في الاتفاق في ظل وجود عدد كبير من اللاعبين المميزين، مشدداً على أن ذلك يصب في مصلحة الفريق.

وقال: “جئت للاتفاق من أجل الفوز بخانة أساسية، لكنني كنت مدركاً أن ذلك لن يكون سهلاً في ظل تميز اللاعبين الموجودين، وهو ما يدعونا جميعاً للمنافسة بقوة والأمر يعود للمدرب في الاختيار ونحن نثق به”.

وأضح العمري بأنه غير متعجل على إحراز الأهداف، كاشفاً عن أداء الفريق الجماعي وتحقيقه الانتصارات هو الهاجس الأول لكل اللاعبين.

92