بركان الاخضر

ذيب ال جلالمنتخبنا لم يتغير , هو نفس المنتخب ونفس الروح وان اختلفت الاسماء
بل ان المواهب تكاد تكون افضل !!
نحن من تغير , تبدل التعاطي الايجابي مع المنتخب الى تعاطي سلبي !!
حتى في الاناشيد المكتوبة للمنتخب تبدلت من ( يا ناس الاخضر لا لعب بركان يتفجر غضب ) الى ( اووووه يا سعودي )
كل سهام النقد وجهناها للمنتخب ولكل من يعمل مع المنتخب , لدينا حب لجلد المنتخب بل لجلد الذات !!
وجهنا كل تعاطينا الاعلامي الى النقد ولا غير النقد اعتقاداً منا اننا في الطريق الصحيح ونسينا او تناسينا ان المنتخب مكون من نفس فصيلتنا يؤثر فيهم النقد ويرفع من روحهم التشجيع والمؤازرة !!
السعودي روح , اذا فقد تلك الروح انتهى كل شئ واذا اكتسبها اظهر كل ما يملك من امكانيات , ولعل مباراة استراليا خير شاهد فتلك الدموع التي انهمرت أثناء السلام الملكي قبل المباراة ثم تلك الروح القتالية العالية اثناء المباراة والتي ظهر فيها المنتخب السعودي كمنتخب بطل وعملاق من اكبر عمالقة اسيا الا دليل على ان الروح هي سلاح المنتخب .
لاعبي المنتخب عندما وجدوا قليلا من الدعم والمؤازرة سواء على المستوى الاداري او الاعلامي او الدعم الجماهيري داخل وخارج الملعب ردوا التحية لكم با افضل منها .
ادعموهم فهم يستحقون كل الدعم والتشجيع وبقدر دعمكم ستجدون المردود في ارض الملعب , وجهوا كل الاقلام والبرامج واحضروا للملعب فلدينا منتخب يرفع الراس ولدينا مواهب على قدر المسئولية , ادعموهم حتى يثقوا في انفسهم أكثر , واعيدوا لهم يا ناس الاخضر لا لعب بركان يتفجر غضب .

التعليقات

1 تعليق