"العمل والتنمية الاجتماعية "

تنظم زيارات طلابية بالتعاون مع “التعليم” لـ 12 داراً لرعاية المسنين في المناطق احتفاءً باليوم العالمي للمسنين

%d8%ac%d8%a7%d9%86%d8%a8-%d9%85%d9%86-%d8%a7%d9%84%d8%b2%d9%8a%d8%a7%d8%b1%d8%a7%d8%aa-%d8%a7%d9%84%d8%b7%d9%84%d8%a7%d8%a8%d9%8a%d8%a9-%d9%84%d8%a3%d8%ad%d8%af-%d8%af%d9%88%d8%b1-%d8%b1%d8%b9%d8%a7نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة التعليم زيارات طلابية لـ 12 داراً لرعاية المسنين في مختلف مناطق المملكة، احتفاءً باليوم العالمي للمسنين الذي صادف السبت الماضي الأول من أكتوبر 2016، بينما لا تزال الأنشطة مستمرة حتى الآن.
وتهدف تلك الزيارات إلى غرس القيم المستمدة من القرآن الكريم والسنة النبوية في نفوس الناشئة تجاه المسنين ، وابراز جهودهم في تنمية المجتمعات وقدرتهم على مواصلة الجهود، بالإضافة إلى تعريف المسنين بالخدمات التي تقدمها الجهات المعنية لهم، والجهود المحلية والدولية المتعلقة بهم، وحث المؤسسات الحكومية والأسر والافراد على توفير بيئة جيدة لصحة المسنين ورعايتهم.

كما قدمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية عدة أنشطة وفعاليات متنوعة في المرافق العامة والحكومية بالتعاون مع وزارات: الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد، الصحة، التعليم، الثقافة والإعلام، الاتصالات وتقنية المعلومات، والهيئة العامة للرياضة قدمت خلالها عدد من النشرات التثقيفية والتوعوية حول فئة المسنين والاهتمام بهم ورعايتهم .
وتأتي هذه الأنشطة استمرارا لجهود وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في توفير جميع الخدمات الصحية، والعلاجية، والتأهيلية، لمن هم داخل دور ايواء المسنين ممن لم تسعفهم ظروفهم الاجتماعية والأسرية بالسكن داخل أسرهم , وتقديم الأجهزة الطبية ، والإعانات المالية , و السيارات ,والتأشيرات, وبطاقات التخفيض والمواقف لمن هم خارج تلك الدور من المسنين وذوي الاعاقة من كبار السن ,عبر مراكز التنمية الاجتماعية، ولجان التنمية الاهلية ، والجمعيات الخيرية والجمعيات الخاصة بالمسنين.
واحتضنت قطاعات منظومتي العمل والتنمية الاجتماعية الفعاليات والأنشطة المقامة وذلك إلى جانب عدد من الجامعات، والمدارس، والمنشآت التربوية، والمستشفيات، والمراكز الصحية، والأماكن العامة، والحدائق، وكذلك الأندية الرياضية، والمراكز التجارية، والجمعيات الخيرية، ومؤسسات المجتمع المدني.
وشهدت عدد من المرافق الحكومية من المستشفيات والجامعات والمدارس والمكتبات العامة والملاعب والاندية الرياضية، ندوات ومحاضرات تثقيفية حول فئة المسنين، وتفعيل للأنشطة والفعاليات الخاصة بهذه الفئة، كما تم إرسال رسائل نصية توعوية على الهواتف المحمولة تحث على العناية والاهتمام بكبار السن.
وتقدم الوزارة، الخدمات الطبية والبرامج الاجتماعية المتنوعة لكبار السن ممن هم خارج الدور، حيث يستفيد منها أكثر من 32 ألف فرد، ومن تلك الخدمات الزيارات المنزلية، وتوفير خدمة الأجهزة الطبية، كما تقدم برامج اجتماعية عبر أكثر من ( 37) مركزا للتنمية الاجتماعية، و(489) لجنة تنمية أهلية، و(37) ديوانية شعبية، و(782) جمعية خيرية و(10) جمعيات متخصصة للمسنين.
في حين استفاد أكثر من 99 ألف فرد، من الخدمات الطبية والرعاية التي تقدم لكبار السن من ذوي الاحتياجات الخاصة، والتي تشتمل على اعانات مالية, وأجهزة طبية, وبرامج السيارات ,والتأشيرات, وبطاقات التخفيض والمواقف.
و خصصت الوازرة 12 دارًا للرعاية الاجتماعية للإيواء، في عدد من المدن والمحافظات، منها ثلاثة دور نسائية، وذلك لإيواء المسنين ممن لم تسعفهم ظروفهم الاجتماعية والأسرية بالسكن داخل أسرهم، ويقدم لهم جميع الخدمات الصحية، والعلاجية، والتأهيلية، والعلاج الطبيعي، في تلك الدور، تحت إشراف طواقم طبية متكاملة، وفرق مدربة في هذا المجال، حيث يستفيد من تلك الدور نحو 404 من الذكور، و 255 من الإناث.

92