الراجحي يعود إلى بطولة الشرق الاوسط للراليات

يزيد الراجحي

يعود سفير رياضة السيارات السعودية يزيد الراجحي، بعد غياب دام موسمين ، للمشاركة في روزنامة جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات لهذا العام، التي تنطلق منافساتها من العاصمة القطرية الدوحة من 24 إلى 26 يناير .وجاء إبتعاد النجم السعودي عن البطولة الشرق أوسطية لدخوله منافسات بطولة العالم للراليات والمشاركة في العديد من الراليات الدولية الاوروبية التي حقق على ساحاتها العديد من الإنجازات اللافتة، والتي كان لها الأثر الواضح في صقل موهبته و تطوير أدائه وهذا ما تجلى بوضوح خلال مشاركته التحضيرية أواخر العام المنصرم في كل من رالي الأردن وقبرص الدوليين المدرجين في عداد جولات البطولة .

وعن عودته تحدث الراجحي قائلاً .:” أوقفت مسيرتي في الشرق الأوسط وذهبت إلى بطولة العالم لراليات لتطوير نفسي وإكتساب المزيد من الخبرة والإحترافية، لإنه في حال أردت منافسة سائقين سريعين عليك المشاركة في بطولات خارجية وأن تتدرب أكثر . كما أن بطولة الشرق الاوسط لا تمنح السائق الخبرة التي تمنحه إياها البطولة العالمية من حيث الاحتكاك والاستفادة من خبرات الفرق العالمية وأضاف .:” مشاركاتي ألشرق أوسطية لن تمنعني من المشاركة في بطولة العالم الخاصة بسيارات الـ أس 2000 والتي ستحمل هذا العام تسمية جديدة سُتعرف بـ “دبليو، أر، سي 2000″، والتي ستتبع نظاماً مغايراً من حيث ترك حرية الإختيار للفريق المسجل رسمياً بالمشاركة في الراليات التي يراها مناسبة “.

وسيكون الجديد في رالي هذا العام إعتماد مسارات جديدة بالكامل أو محسنة بحيث تم إعتماد 3 مراحل جديدة و3 مراحل تم تعديلها ومرحلتين تمّ تغيير حوالي الـ 70 في المئة من مساراتها، وليصل بالتالي إجمالي طول المراحل الخاصة إلى حوالي 260 كيلومتراً.

والجدير بالذكر أن بطولة الشرق الاوسط للراليات كانت قد إنطلقت رسمياً في العام 1984م، ومنذ ذلك الحين والى الأن تمكن سائقان سعوديان من إحراز اللقب هما ممدوح خياط عام 1992 وعبد الله باخشب عام 1995 وبالتالي مرّ أكثر من 18 عاماً دون أن يتمكن سائق سعودي من خطب ود البطولة ، فهل ينجح الراجحي من إعادة الكأس إلى خزائنه في الرياض ..؟!

110