هزازي يعيد ناصر !!

رامي العبوديإعادة ناصر الشمراني لقائمة المنتخب من جديد أثارت ضجة واسعة ما بين معارض ومؤيد لذلك القرار .. وأنا شخصيا من المؤيدين ولكن تأييدي ليس نابعا من قناعة بجودة مستوى ناصر الحالي وإنما بسبب سوء مستوى نايف هزازي وعدم جاهزية السهلاوي بسبب الإصابة .
أربعة عشر نادي في دوري جميل ليس فيهم أي نادي يعتمد على رأس حربة سعودي سوى نادي النصر وللأسف من يعتمد عليهما النصر أحدهما مصاب منذ شهر تقريبا ” السهلاوي ” والآخر معافى بدنيا ولكنه في حالة غيبوبة ذهنيا ” هزازي ” .
ناصر الشمراني من جيل النكسة الكروي بصحبة ياسر ويكفي أن أخبركم أنه لعب مع المنتحب خلال أكثر من عشر سنوات 70 مباراة لم يحرز فيها سوى 15 هدف فقط ورغم ذلك ها نحن نعيده للمنتخب رغم عدم إقتناع مدربي ناديه به في الموسمين الأخيرين .
عودة ناصر هي مؤشر خطير وصريح على عدم وجود مهاجم سعودي كفؤ يملأ مركز السهلاوي عند غيابه وقد كانت الفرصة متاحة لهزازي ولكنه أيضا لم يكن كفؤا لها .. فعاد ناصر .
ورغم كل ذلك أتمنى من كل قلبي لناصر التوفيق بإحراز هدف أو هدفين حتى لو عن طريق الصدفة ودعاء الوالدين فتوفيق ناصر أمام أستراليا يؤدي الى توفيق المنتخب وإستمرار تصدره للمجموعة .
الرمية الأخيرة :-
صالح الشهري الرائد والصيعري وهزاع الهزاع الإتفاق  مهاجمون يحتاجون للفرصة ولكن بالتأكيد ليس مباشرة أمام أستراليا ولذلك يستوجب ضمهم في المرات القادمة في مباريات أسهل ومنحهم الفرصة تدريجيا فقد نجد في أحدهم ضالتنا حتى لا نلجأ مرة أخرى لمهاجم تعدى الثالثة والثلاثين ولا يجد مركزا في ناديه .

التعليقات

10 تعليقات