فوز مثير لكوت ديفوار على توجو في أمم إفريقيا

كوت قاد جيرفينيو مهاجم ارسنال الإنجليزي منتخب كوت ديفوار لتحقيق فوز غالي على  نظيره التوجولي 2/1 اليوم الثلاثاء في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة بالنسخة التاسعة والعشرين من نهائيات كأس الأمم الافريقية لكرة القدم بجنوب افريقيا.

وانتهت ست مباريات حتى الآن بالتعادل في كأس الأمم الافريقية بينما انتهت مباراة واحدة أخرى بالفوز في البطولة حتى الآن، عبر تغلب منتخب مالي على نظيره النيجر بهدف نظيف.
وتقدم يايا توريه بهدف للمنتخب الإيفواري في الدقيقة الثامنة ثم أدرك جوناثان اييتي التعادل لتوجو في الدقيقة 45.

وخطف جيرفينيو هدف الفوز القاتل للمنتخب الإيفواري قبل دقيقتين على نهاية المباراة.
وحصد منتخب كوت ديفوار أول ثلاث نقاط له، ليتصدر المجموعة مؤقتا انتظارا لما ستسفر عنه مباراة الجزائر مع تونس في وقت لاحق اليوم.

وأهدر ايمانويل اديبايور فرصة هدف لا يضيع في الدقيقة الثانية من بداية المباراة بعدما انفرد تماما باري بوبكر كوبا ولكنه بدلا من التسديد في الشباك فضل المراوغة ليلحق به الحارس الإيفواري ويبعد الكرة باطراف أصابعه.

ولكن بعد فرصة اديبايور مباشرة انتقلت الخطورة من المنتخب التوجولي إلى المنتخب الإيفواري الذي شن عدة هجمات على المرمى ولكن دون أن ينجح في هز الشباك.

وجاءت الدقيقة الثامنة لتعلن عن هدف السبق للمنتخب الإيفواري بتوقيع يايا توريه لاعب مانشستر سيتي الإنجليزي بعد مجهود كبير من جيرفينيو قبل أن تصل الكرة إلى توريه الذي أطلق تسديدة من داخل منطقة الجزاء اصطدمت في أقدام المدافعين وسكنت الشباك.

وحاول منتخب توجو أن يستفيق سريعا من أثار الهدف المربك لتوريه، حيث شن الفريق أكثر من هجمة على مرمى الخصم ولكنه افتقد إلى الدقة في إنهاء الهجمات.

وعلى الجانب الأخر نشط جيرفينيو في الناحية اليمنى وأمد مهاجمي فريقه بأكثر من تمريرة متميزة ولكن دروجبا وماكس جريديل فشلا في استغلال هذه التمريرات.

وأهدر اديبايور نجم توتنهام الإنجليزي فرصة جديدة للمنتخب التوجولي في الدقيقة 23 قبل أن يتبعه غفار ماماه بإهدار فرصة أخرى سهلة.

وكاد الحبيب كولو توريه أن يضيف الهدف الثاني للمنتخب الإيفواري في الدقيقة 27 ولكن تسديدته الرأسية مرت بجوار القائم.

وحصل منتخب توجو على ضربة حرة مباشرة من مسافة 30 ياردة ليسددها سيرج جاكب بقوة ولكن الكرة علت المرمى بسنتيمترات قليلة.

وقبل خمس دقائق على نهاية شوط المباراة الأول واصل اديبايور هوايته في إهدار الفرصة السهلة واحدة تلو الأخرى، حيث وصلت له تمريرة رائعة أمام المرمى مباشرة، ولكنه بدلا من أن يسدد مباشرة تباطأفي التسديد ليهدر فرصة غالية لفريقه.

وكاد يايا توريه أن يضيف الهدف الثاني له وللمنتخب الإيفواري قبل دقيقتين على نهاية شوط المباراة الأول من تصويبة صاروخية، ولكن القائم وقف لها بالمرصاد.

وعاد منتخب توجو إلى المباراة في الوقت بدل الضائع للشوط الأول عن طريق جوناثان اييتي من ضربة ركنية نفذت مباشرة إلى داخل منطقة الجزاء ليضعها اييتي بسهولة داخل الشباك في الوقت الذي اكتفى فيه مدافعو كوت ديفوار بمتابعة الكرة وهي تدخل شباك فريقهم.

ولم تشهد الثواني الأخيرة من الشوط الأول أي جديد ليطلق الحكم صافرته معلنا نهاية نصف المباراة الأول بتعادل الفريقين بهدف لمثله.

وبدأ الشوط الثاني باندفاع هجومي من جانب المنتخب الإيفواري الذي بذل قصارى جهده في سبيل الوصول إلى شباك الخصم، ولكن خبرة دفاع توجو ومن وراءه الحارس اجاسا حالت دون تحقيق الأفيال لهدفهم خلال الدقائق العشرة الأولى.

وواصل ديديه دروجبا حالة التوهان التي لازمته منذ بداية المباراة، حيث اكتفى بتسديد كرات طائشة بدون عنوان.

وكادت الدقيقة 55 أن تشهد الهدف الثاني لمنتخب كوت ديفوار لولا براعة الحارس التوجولي كوسي اجاسا الذي تصدى ببسالة لتصويبة قوية من ديديه ياكونان.

وألغى حكم المباراة الكاميروني نيايت هدفا سجله داري نيبومبي لصالح منتخب توجو في الدقيقة 59 بسبب الشد والجذب بين اللاعبين داخل منطقة جزاء كوت ديفوار.
ودفع صبري اللاموتشي المدير الفني للمنتخب الإيفواري بشيخ إسماعيل تيوتي وسالمون كالو وويلفريد بوني وأخرج دروجبا وياكونان وماكس جراديل بينما ديديه سيكس المدير الفني للمنتخب التوجولي اشرك فلويد أييتي و وسيجيفيا اليكيم كويسي بدلا من جوناثان اييتي وسيرج جاكب.
وبعد مرور ربع ساعة من بداية الشوط الثاني سيطر المنتخب الإيفواري على مجريات اللعب تماما ووصل للمرمى أكثر من مرة ولكن سوء الحظ واصل ملازمته
للاعبي الفريق داخل منطقة الجزاء.
وأهدر يايا توريه فرصة هدف محقق في الدقيقة 74 بعد خطأ فادح من الدفاع التوجولي ليستخلص جيرفينيو الكرة ويمرر إلى توريه أمام المرمى مباشرة ولكن تسديدة نجم مانشستر سيتي واجهت قفزة اكروباتية من الحارس اجاسا.

وحتى قبل عشر دقائق على نهاية المباراة كان التعادل الإيجابي هو سيد الموقف رغم المحاولات الهجومية، خاصة عن طريق المنتخب الإيفواري.

وشهدت الدقائق الخمس الأخيرة من المباراة انتقال مكامن الخطورة من الجانب الإيفواري إلى الجانب التوجولي.

وقبل دقيقتين على نهاية المباراة خطف جيرفينيو هدف الفوز القاتل للمنتخب الإيفواري من ضربة حرة مباشرة نفذها يايا توريه، ولكن الحارس اجاسا اخطأ في الخروج من مرماه لتصل الكرة إلى جيرفينيو أمام المرمى الخالي، وبالتالي لم يجد أي صعوبة في وضع الكرة داخل الشباك.

ولم ينجح منتخب توجو في تعديل النتيجة خلال الثواني الأخيرة ، رغم الفرصة الذهبية التي سنحت لدجيني داكونام في الوقت بدل الضائع  ليخرج المنتخب الإيفواري فائزا بهدفين مقابل هدف.

110