بوركينا تحرم نيجيريا من الفوز .. وحامل اللقب يتعادل مع اثيوبيا

بوركينا فاسو

تعادلت نيجيريا مع بوركينا فاسو 1-1 بعد نهاية درامية اليوم الإثنين في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الأول من كأس الأمم الأفريقية 2013 التي تستضيفها جنوب أفريقيا حتى 10 فبراير/ شباط.

وسجل إيمانويل إيمينيكي (23) هدف نيجيريا، والبديل آلان تراوريه (90+4) بوركينا فاسو.

والتعادل هو الخامس في 6 مباريات منذ انطلاق البطولة والثاني اليوم بعد تعادل زامبيا حاملة اللقب مع اثيوبيا في لقاء مماثل.

ولم يشذ العرض الذي قدمه الطرفان كثيرا عن السيناريو السائد منذ المباراة الافتتاحية، ولولا الاداء القوي والسريع بين غانا والكونغو الديموقراطية امس (2-2) في المجموعة الثانية، لكانت جميعها نسخة طبق الاصل.

وكان المنتخب النيجيري الافضل انتشارا والاكثر خبرة في التعامل مع المجريات رغم فترة الانتظار الطويلة التي لم يستطع خلالها الوصول الى منطقة خصمه وتهديد مرماه، فيما اكثر البوركينابي من التمريرات البطيئة التي حصرت اللعب في الدقائق الخمس الاولى في وسط الملعب.

ومرت الدقائق العشر ايضا دون اي فرصة او اي خطورة الى ان جاءت الدقيقة 13 عندما مرر احمد موسى كرة عرضية تابعها براون ايديي فوق المرمى، تلتها عرضية اخرى من الجهة اليمنى ايضا من ايمينيكي على رأس ايديي لم يحسن التعامل معها وهو على مسافة قريبة من الشباك (16).

وارتكب قائد نيجيريا جوزيف يوبو خطأ دفاعيا وحاول موموني داجانو متابعة الكرة فارتدت الى ارستيد بيانسيه الذي جرب هو ايضا حظه فلم ينجح (18)، وبدأ الزحف النيجيري نحو منطفة بوركينا فاسو، وافتتحت نيجيريا التسجيل بعد كرة رفعها جون اوبي ميكل من منتصف الملعب واعطاها ايديي بقدمه من الخلف وهي طائرة الى ايمينيكي الذي تابعها بحرفنة وهي طائرة ايضا ببطن القدم من امام مدافعين اثنين في الشباك (23).

وحاولت بوركينا فاسو التعويض وتقدم لاعبوها اكثر نحو المنطقة النيجيرية، وحصل جوناثان بيترويبا على ركلة حرة من مسافة متوسطة نفذها داجانو فارتطمت الكرة بالحائط وخرجت الى ركنية (35)، وطار عبد اللاي سولاما لكرة خطرة وابعدها من فوق رأس ايمينيكي (36).

ولعب اوبي ميكل دورا مهما في مركز صانع الالعاب، وكان التنسيق في اوجه بين ثلاثي الهجوم النيجيري ايمينيكي وموسى وايديي، وسدد نوسا ايجييبور في احضان الحارس البوركينابي (39)، وحاول موسى الذي تحرك في ارجاء المستطيل كلاعب محور حر الحركة، فلم ينجح بدوره (41).

وفي الشوط الثاني، انطلق لاعبو بوركينا الى الهجوم دون حذر، وعكس بيترويبا كرة من الجهة اليمنى الى داجانو فاعاق الدفاع النيجيري حركته الالتفافية وابعدت الكرة وضاعت معها فرصة التعادل (49).

وخفت الوتيرة قليلا وغابت المحاولات الهجومية الجدية من الجانبين، وتألق الحارس النيجيري فنسنت انييما في حماية مرماه من كرة جانبية اطلقها داجانو زاحفة باتجاه الزاوية اليمنى وضاعت فرصة التعادل (62)، وابعد محمد كوفي كرة من امام احمد موسى المنطلق في الجهة اليسرى (65)، واهدر ايكيتشوكوو اوتشي، بديل ايمينيكي فرصة هدف ثان عندما حاول متابعة كرة من داخل المنطقة فسددها بقوة لتذهب بعيدا جدا عن الخشبات (66).

ونال ايفي امبروز الصفراء الثانية (74) فكانت حالة الطرد الثانية اليوم وفي البطولة بعد طرد حارس اثيوبيا تاسيو جمال بالحمراء مباشرة.

ولم يستغل المنتخب البوركينابي في الوقت المناسب النقص العددي الذي لم يؤثر ايضا على الاداء النيجيري، وفوت اوتشي فرصة تعزيز التقدم للمرة الثانية بعدما تلقى من مدافع في الجهة اليسرى ثم من آخر حتى اصبح في مواجهة المرمى وسدد لكن بعيدا ايضا (81)، واعاد مادي بانانديتيجيري كرة خطرة الى حارسه قبل ان تصلها رأس احمد موس (83).

وعمد النيجيريون في الدقائق الاخيرة خصوصا الحارس انييما على قتل اللعب من خلال الاحتفاظ بالكرة كلما وصلته، وتبادل ماوبي ميكل الكرة مع اوتشي الذي اعادها اليه فسددها الاخير من على خط المنطقة طائشة في المدرجات (88)، وامسك انييما كرة البديل آلان تراوريه (89).

وعندما كان النيجيريون ينتظرون صافرة الحكم الجزائري محمد بنوزة لتعلن فوزهم، خطف تراوريه هدف التعادل في غفلة من الجميع في الدقيقة الاخيرة من الوقت بدل الضائع (90+4).

112