أستمتع بميولك وتعايش بعقلك

طارق ابراهيم الفريحالجميل في الرياضة هو التنافس الشريف والأخلاق العالية والأجمل أن تستمتع مع الجميع في ظل المنافسات الرياضية ومن حقك أن تشارك بفاعليه واحترام جميع أنواع الطرح وتعلق عليه مهم كانت أبعاده وسيشعر الجميع بالسعادة معك وأنت تشارك بمنطقية قضايا الرياضة.. وفي النهاية هي أراء وقناعات لن يفرضها أحد عليك ولن تستطيع فرض رأيك على أحد وإذا كان ميولك وفكرك لا يستطيع أن يساير أو يتوافق مع الطرح ولا يسمح لك بالمشاركة الإيجابية والكلمة الطيبة فاتركه لمن يهمه الأمر ليكون نقاشهم أكثر إثراء في ظل ابتعادك.
فالبعض يعتقد أن تشجيع فريقه ينحصر في مهاجمه المنافسين والتقليل منهم والتشكيك فيهم وهضم حقوقهم لذلك نجد الكثير ومن غير مبرر يهجم على أي طرح أو شخص كنوع من الدفاع عن ميوله فقط.. نعم مناقشه قضايا الرياضة والأندية ونقدها حق متاح للجميع وتكون أكثر واقعية ومصداقية وشمولية إذا تنوعت المصادر واختلفت وجهات النظر.. لذلك ثق تماما أن رأيك مرحب به ولا أحد يصادره ومن حقك أن تضيف أو تعترض على معلومة من غير تقليل أو تشكيك بطريقة تعكس مدى ثقافتك.
شخصيا “وهو حق لي” أحاول بقدر الإمكان أن أتجنب مواضيع محددة.. رغم ذلك أجد من ردود الأفعال حتى والطرح يتناول قضايا رياضية أبعد من الأندية من يذهب بعيدا ويقحم أندية أو لاعبين لا علاقة لهم بالطرح.. ويفسر على هواه ويقوم بمقارنات ويلقي بالاتهامات ويقلب التاريخ وكأنه في صراع ويناقشك بصفة الجمع ليس احتراما وتقديرا ولكن ليجمعك مع كل من هم لا يوافقون ميوله بطريقة يعتقد أن فيها انتصار لذاته.. هنا لا بد أن نقول له لقد أتعبت نفسك واشغلت غيرك.
باختصار.. هناك دائما من يعيش مشحونا وتحت الضغوط ولا يتحكم في أعصابه ولا يضبط انفعالاته ودائما في مشاكل وقد يخسر علاقات جميله فقط لاختلاف الميول ويعتقد أن فريقه هو هم كل الرياضيين.. لجميع هؤلاء نقول لست مجبرا أن تناقش أو تشارك كل طرح و”خلك في فريقك”.
طارق الفريح
تويتر TariqAlFraih@

التعليقات

4 تعليقات
  1. عالمي وعربي بالترشيح!!
    1

    بصراحه مع احترامي لك يا اخ طارق الفريح .. اللي ماهو هـــــلالي او إتــــــحادي او شـــــــبابي .. بصراحه عنده خلل في التفكير والذوق والحس الرياضي العالي .. ويشعر دائما ( بعقــدة النقـــص ) ..
    الجميع يستمتع بفريقه ويعشقهم ماعدا الفــــــــقـراويه والـــــــثغراويه .. لايشجعون فرقهم ولا يعشقونها هم فقط يفرحون لخسائر وتعثر المنافسين .. مثل الذباب لا يعيشون إلا على فـــــــضلات الأخرين !!
    تقبل تحيات اخوك الطرمبه : رامي توأم الفلس !!
    شكـــــــرا لهذا الكاتب المميز ..

    Thumb up 7 Thumb down 6
    19 سبتمبر, 2016 الساعة : 9:15 م
  2. ,’,’ تـــــــــــــــوْأَمُ ``` الشَّمْــــــــــــــسِ ,’,’
    2

    الاخ الكاتب الكبير / طارق !

    اتمنى ما تشره على صديقي |القوطي المصدي| !

    فهو يشعر بالدوار , وعدم القدرة على الاتزان , من بعد طيب الذكر [ نيشيمورا ] !

    لا طب فاد , ولا كي نفع , حتى الابر الصينية استعصى عيلها علته !

    وما تعليقه رقم ( 1 ) إلا دليل على ما أقول !

    كان معكم .. جالد الطواقي الكاتب الكبير الاستاذ مشارك / رامي العبودي :mrgreen:

    Thumb up 7 Thumb down 5
    19 سبتمبر, 2016 الساعة : 11:00 م
  3. رياض
    3

    لو كان عندنا طرح مميز ونقاش راقي ونقد للسلبيات و مدح للإيجابيات لما وصلنا الى هذا المستوى للرياضه السعوديه. مصطلحات غريبه ومسميات عجيبه والفاظ بذيئه في وسائل التواصل الإجتماعي. المصيبه انها لاتصدر من شباب صغار في السن بل من رجال بلغ بهم السن عتيا. “والله عيب”

    Thumb up 3 Thumb down 2
    20 سبتمبر, 2016 الساعة : 2:44 م
  4. ابو عبدالله
    4

    علم الطواقي

    Thumb up 0 Thumb down 1
    20 سبتمبر, 2016 الساعة : 8:11 م
106