أشاد بإنجاز "ريو 2016" ودور رجالات اللجنة في قيادة رياضة ذوي الإعاقة

الخريجي: سنبدأ العمل لـ “طوكيو 2020” من الآن

7n0a8941

شدد الأمين العام للجنة البارالمبية السعودية الأستاذ محمد الخريجي على أن الإنجازات التي تحققت من نجوم المنتخب السعودي لألعاب القوى لذوي الإعاقة خلال مشاركتهم في دورة الألعاب البارالمبية 2016 في البرازيل ستزيدهم أصرار على مواصلة السير بهذا الطريق الناجح ليكون لدى الجنة أكثر من بطل في دورة الألعاب البارالمبية 2020 في اليابان، معبرا عن سعادته على ما تحقق على يد الأبطال من قاهري الإعاقة في هذا المحفل الكبير.
وحقق منتخب ألعاب القوى ثلاثة إنجازات كبيرة، تمثلت في نيل هاني النخلي “شلل دماغي” المركز الثالث والميدالية الفضية في منافسة دفع الجلة، تأهل فهد الجنيدل “إعاقة حركية” لنهائي سباق 100 متر كراسي العربي الوحيد ليكون من بين أفضل ثمانية متسابقين في هذا التصنيف، تواجد أسعد شراحيلي “إعاقة ذهنية” العربي الوحيد من بين أفضل 12 لاعب وثب طويل وتحقيقه المركز الثامن.
وأوضح الخريجي “اعتدنا من هولا الأبطال نقش اسم وطنهم وأسمائهم في خانات الأبطال، أن تحقق السعودية للمرة الثالثة على التوالي في الدورات الأخيرة “بكين 2008″، “لندن 2012″، والآن “البرازيل 2016″، دليل على العمل الناجح”.
وأشاد الخريجي في زملائه أعضاء مجلس إدارة اللجنة وعملهم الكبير في دعم لعبة هذه الفئة الغالية، وقال “يضم مجلس الإدارة كوكبة ونخبة من رجال الاعمال وأصحاب الخبرة الرياضية سخروا جل وقتهم لتكون رياضة ذوي الإعاقة في الطليعة، تشرفنا جميعا بثقة القائمين على رياضة الوطن لنكون على رأس الهرم بقيادة الأستاذ أحمد المقيرن رئيس اللجنة”.
وبارك الخريجي إنجازات نجوم دورة “ريو 2016″، وقال “باسمي وأسم زملائي أتقدم بالشكر لرئيس لجنة ألعاب القوى الأستاذ حسام الصالح على العمل الكبير الذي قدمه منذ تسلمه زمام الأمور وحتى الآن، في رصيد لجنة ألعاب القوى إنجازات كبيرة هي الأكبر في الحركة الرياضية، حصول هاني النخلي على ميدالية “ريو 2016″ إنجاز تاريخي كبير أسعد كل الوطن”.
وختم الخريجي “ملف المشاركة الأخيرة سيتم طرحه للاستفادة من إيجابياته وسلبياته للعمل به ليكون نواة العمل لـ 2020، بإذن الله تعالى ثم بدعم قيادتنا الرشيدة سيكون لدينا أكثر من بطل في دورة اليابان بعد أربعة سنوات”.

99