من خلال زيادة الكوادر البشرية ..

أمانة الجوف تنهي تجهيزات المسلخ لعيد الأضحى

2016-09-08-photo-00000016أكملت أمانة منطقة الجوف استعداداتها لعيد الأضحى المبارك لهذا العام وذلك من خلال زيادة الكوادر البشرية العاملة في المسلخ من أطباء و مشرفين و جزارين بالإضافة إلى عمال النظافة و متابعة الاشتراطات الصحية الخاصة بالمسالخ .
هذا و ذكر وكيل الأمين للخدمات الدكتور ثامر بن مسلم الشراري بأن أمانة منطقة الجوف و بإشراف و متابعة شخصية و مستمرة من أمين منطقة الجوف المهندس عجب بن عبد الله القحطاني قد وضعت خطة متكاملة لمراقبة و متابعة العمل بالمسلخ و التأكيد على الإلتزام بالإجراءات الصحية بداية من فحص الذبائح حتى تسليمها إلى أصحابها .
و أوضح الشراري بأن الأمانة قد ألزمت المسلخ بتحديد أسعار الذبح و وضعها بلوحة كبيرة واضحة وبارزة للمستفيدين ، كما أكدت على نظافة وصيانة المرافق الخاصة بالمسلخ و تأمين المسلخ بعدد (13) جزار للأغنام و (7) جزارين للأبل و (22) عامل نظافة بالإضافة إلى طبيبين بيطريين تكون مهمتهما فحص المذبوحات و الإشراف الطبي العام على المسلخ .
وقد أكد الشراري بأن الأمانة قد سمحت للمطابخ المرخصة بالذبح أيام العيد وذلك لمن تقدم بطلبه للأمانة و انطبقت عليه الاشتراطات الصحية بالإضافة إلى توفر طبيب بيطري لديهم للإشراف على الذبح.
و في الختام حذّر الشراري من الذبح العشوائي عن طريق العمالة السائبة ممن لا يحملون شهادات صحية بهدف التأكد من صحة وسلامة الأضحية من جهة التذكية الشرعية والصحية ، مؤكدًا في الوقت ذاته ضرورة التعاون بين الأمانة والمواطنين و الالتزام بالأنظمة و التعليمات الخاصة بالصحة العامة .

106